أخبار الانترنت

حبوب منع الحمل

يمكنكِ أن تحملي بمجرد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل المركبة، الحبوب البروجسترونية أو استخدام الحلقة المهبلية أو لصاقة منع الحمل.

يمكن أن تستغرق خصوبتك فترةً تصل إلى عام حتى تعود إلى طبيعتها بعد التوقف عن استخدام حقن منع الحمل. ستعود خصوبة معظم النساء إلى طبيعتها في غضون أشهر قليلة. حبوب منع الحمل تنظيمُ النسل هي طريقةٌ يتّبعها الزوجُ والزوجة لمنعِ حدوث الحمل، وهناك العديد من الطرق لتنظيم النسل ومن أهمّها: حبوب منع الحمل؛ حيث تعتبرُ حبوب منع الحمل من أفضل تلك الطرق في حال تمّ أخذها بشكل صحيح، وقد تصل كفاءتُها إلى 99.9%، لكنّها لا تمنعُ نقل الأمراض الجنسيّة مثل فيروس نقص المناعة المكتسبة الإيدز، أو أيٍّ من الأمراض المتناقلة جنسيّاً. تحتوي هذه الحبوب على هرمونيْ البروجستيرون والأستروجين، اللذيْن يعملان جنباً إلى جنب على منع عملية الإباضة، وهي عمليّةُ خروج البويضة من المبيض إلى قناة فالوب، بالإضافة إلى زيادة سمك إفرازات الرحم المخاطيّة التي تعمل على منع الحيوانات المنويّة من الوصول إلى البويضة، وكذلك تعمل على ترقيق بطانة الرحم لتمنعَ البويضة في حال تمّ إخصابها من الانغراس في بطانة الرحم، بالإضافة إلى أنّ بعض الأدوية الجديدة تحتوي على هرمونات أخرى تعملُ على إطالة الدورة الشهريّة بشكل كبير، فبدلاً من 13 دورةً في السنة يخفضها إلى حوالي 4 دوراتٍ في السنة. وبعض حبوب منع الحمل تحتوي على البروجيستيرون فقط، فلا تمنعُ الإباضة.

[١] أضرار حبوب منع الحمل

 تناولُ حبوب منع الحمل يؤدّي إلى الإصابة بعددٍ من الأعراض الجانبيّة، مثل:[٢][٣][٤] تبقيع قرئي (بين الحيضين): حيث تعاني 50% من النساء التي تستخدم حبوب منع الحمل من نزول في الفترة ما بين الحيضين، وعادة ما تكون خلال الثلاث أشهر الأولى من استخدام هذه الحبوب، ولكن 90% من الحالات تختفي بعد الثلاثة شهور، حيث يحدثُ هذا لأنّ الرحم يحاول التأقلمَ مع تقليل سماكة بطانتِه، أو لأنّ الجسم يحاول التأقلم مع التغيّر في نسبة الهرمونات. الغثيان: بعض النساء قد تعاني من الغثيان والرغبة بالتقيّؤ، لذلك ينصحُ استخدام هذه الحبوب أثناءَ أو بعد تناول الأكلِ مباشرة. آلام الثدي: قد تسبّب حبوبُ منع الحمل تكبير لحجم الثدي أو آلاماً عند ملامسته، وتختفي هذه الآثار خلال بضعة أسابيع من بَدْئها، ولكن لمن تجد كتلةً في الثدي، أو تجدُ ألماً مستمرّاً شديداً أنْ تطلبَ المساعدة الطبيّة، ويمكن الحدّ من تناول الكافيين والملح للتقليل من آلام الثدي. 
الصداع: الهرمونات الجنسيّة لها تأثير على تطوّر الصداع والصداع النصفيّ، وحبوب منع الحمل التي لها أنواع وجرعات مختلفة من هرمونات قد تؤدّي إلى أعراض الصداع المختلفة، ولكن من المرجّح أن تقلَّ أعراضُ الصداع مع مرور الوقت. زيادة الوزن: لا توجد دراسات تؤكّد ارتباطَ حبوب منع الحمل بتقلّبات الوزن، ولكن العديد من الدراسات وجدت أنّ هناك انحباساً في السوائل في الجسم خصوصاً في منطقة الثدي والحوض، إضافة إلى أنّ هرمون الأستروجين يعمل على زيادة حجم الخلايا الدهنيّة لا عددها. تقلّبات في المزاج: عادةً ما تكون مائلةً إلى الكآبة والحزن، لذلك مَن كانت تعاني من الكآبة المزمنة فيجب استشارة الطبيب لأخذ الأدوية المناسبة لها.
 تغيّر في الإفرازات المهبليّة: يعاني البعضُ من تغيّرات في الإفرازات المهبليّة عند تناول حبوب منع الحمل، حيث تتراوحُ من زيادة إلى انخفاض في ترطيب المهبل، وبالتالي يمكن أن تؤثّر على الجماع الجنسيّ. انخفاض الرغبة الجنسيّة: يمكنُ أن تؤثّرَ الهرمونات في حبوب منع الحمل على الرغبة الجنسيّة (الشهوة الجنسيّة) عندَ بعض النساء، ومع ذلك، يمكن أن تؤدّي العديد من العوامل الأخرى إلى انخفاض الرغبة الجنسيّة.
 التغيّرات البصريّة مع العدسات اللاصقة: التغيّرات الهرمونيّة التي يسببها حبوب منع الحمل يمكن أن يؤدي إلى احتباس السوائل، والتي بدورها يمكن أن تتسبّب بتضخم أو تغيير الشكل في قرنيّة العين، فعندما يحدث هذا التورم، تصبح العدسات اللاصقة غير مريحة أو صالحة. بعض الآثار الجانبيّة الأخرى: الدورة تكون أخفّ من حيثُ النزيف. 
ألم في البطن أو المعدة. مشاكل في النظر، وعدم وضوح الرؤية. انتفاخ قي الأقدام أو منطقة الأفخاذ. تقلّصات المعدة أو الانتفاخ. الإسهال. الإمساك. التهاب اللثة (تورّم أنسجة اللثة). زيادة أو نقصان الشهيّة. بقع الجلد البنيّة أو السوداء. حبّ الشباب. نموّ الشعر في أماكن غير عاديّة. التغيّرات في تدفّق الطمث. تورّم واحمرار وتهيّج، وحرقة، أو حكّة في المهبل. محظورات تناول حبوب منع الحمل في هذه الظروف يُمنع استخدام حبوب منع الحمل:حدوث جلطات في القدم أو اليديْن، أو وجود تجلّطات دمويّة. أمراض في القلب أو الكبد. سرطان في الرحم أو الثدي. عدم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم. وجود شقيقة. الشكّ بحدوث الحمل.
المرأة المدخّنة فوق سن 35. الآثار الجانبية عندَ حدوثِ هذه الأعراض يجبُ على المرأة الذهاب مباشرة إلى المستشفى في حال ظهورها:[ صداع حادّ. القيء الشديد. مشاكل في النطق. الدوخة أو الإغماء. ضعف أو تنميل في الذراع أو الساق. ألم في الصدر أو ثقل الصدر. سعال الدم. ضيق في التنفس. آلام الساق الشديدة. فقدان جزئيّ أو كامل للرؤية. رؤية مزدوجة. انتفاخ العيون. آلام حادّة في المعدة. اصفرار الجلد أو العينين. التعب الشديد، وضعف أو نقص الطاقة. حمّى. تلوّن البول، بلون داكن، أو فاتح. تورّم في اليديْن والقدمين والكاحلين، أو أسفل الساقين. الاكتئاب، خاصّة إذا كانت تعاني أيضاً من صعوبة في النوم، والتعب، وفقدان الطاقة، أو تغيّرات أخرى في المزاج.
 نزيف غير عاديّ. طفح جلديّ. نزيف الحيض الغزير بشكل غير معتاد، أو أن يستمرّ لفترة أطول من 7 أيام على التوالي. ملاحظة: حبوب منع الحمل يجب أخذُها ووصفها من قبل الطبيب وليس من أيّ شخصٍ آخر، وذلك بعد دراسة حالتك واستنتاج الوسيلة الأفضل لمنع الحمل لديك. تحذير هام تدخين السجائر يزيدُ بشكل كبير من خطر الآثار الجانبية الخطيرة من حبوب منع الحمل، بما في ذلك النوبات القلبيّة والجلطات الدمويّة، والسكتة الدماغيّة. هذا الخطر أعلى عندَ النساء فوق سنّ ال 35 سنة من العمر، والمدخنين الشرهين (أي 15 سيجارة أو أكثر في اليوم الواحد).

نسيان حبوب منع الحمل يجب على المرأة أن تحرص على أخذ الاحتياطات الواجبة حتى لا تحمل في وقت غير مناسب للحمل خاصة إذا كان هذا الحمل يؤثر على صحتها ، أو إذا كان لديها عدد كبير من الأبناء ، أو لتنظيم أو لتنظيم أسرتها بشكل عام. هناك الكثير من الوسائل لكي تتجنب المرأة الحمل ، ومنها حبوب منع الحمل، والعزل؛ وذلك يعني عزل السائل المنوي الذكري عن البويضة عند الأنثى حتى لا يحدث الإخصاب.
 أما بالنسبة لحبوب منع الحمل فيجب عدم أخذها نهائياً إلا بعد استشارة الطبيب- ـة المختص وذلك حرصا على صحة المرأة .

 نصائح هامة إذا تعرضت المرأة لنسيان حبوب منع الحمل :

 من المعروف للسيدات أن حبوب منع الحمل تأخذ بشكل منتظم ، فإذا نسيت المرأة أن تأخذ الحبة في موعدها فالنصائح الآتية سوف تجنبها حدوث أي مشاكل: يجب أن تعرف المرأة أي من الحالات الآتية ينطبق عليها وتلتزم بالتعليمات الواردة التأخير في تناول الحبة  إذا كانت مدة التأخير تزيد عن 12 ساعة يجب تناول الحبة التي تم نسيانها ويجب التخلص من الحبوب التي تم نسيانها قبل هذه الحبة ، حتى لا تأخذ مره أخرى ويحصل خطأ في العد ، بالإضافة إلى أنه يجب على المرأة في هذه الحالة إتباع إجراءات احتياطية حتى تحمي نفسها وذلك بأن تحرص على وجود الواقي الطبي الذكري لمدة سبعة أيام ( الكاندوم ).
 إذا كانت مدة التأخير أقل من 12 ساعة فلا داعي في هذه الحالة للقلق، إلا أن الحرص واجب ويجب تصحيح الوضع وتناول الحبة التي تم نسيانها مباشرة بعد تذكرها. ومن ثم المتابعة في تناول الحبوب بشكل طبيعي ، ليس من الضروري اللجوء إلى الواقي الذكري ، إلا أن التعود عليه أمر بالغ الأهمية للاحتياط .
 عدد الحبات الباقية في العبوة بعد أخذ (الحبة/الحبات) التي تم نسيانها
 إذا كان عدد الحبات المتبقية في العبوة أقل من سبع حبات يجب عند انتهاء العبوة استعمال العبوة الجديدة في الحال أو في اليوم التالي . 5- إذا كان عدد الحبات المتبقية في العبوة سبع حبات أو أكثر يجب هنا التوقف عن تناول الحبوب لمدة سبعة أيام كاملة ومن ثم يجب أن البدء باستعمال العبوة الجديدة.

نعم الاطفال زينة الحياة الدنيا, لكن يجب المحافظة عليهم وذلك يتم بتربيتهم التربية الصحيحة ولكي نحافظ على تربيتهم يجب ان نباعد بينهم لكي نوفيهم جميع حقوقهم و واجباتهم لذلك عليكي سيدتي ان تسعي لستخدام الطرق السليمة التي لا تضركي بشيء ويجب ان لا تنسي استشارة الطبيب دائمآ عن افضل شيء يلائمكي سيدتي .


 كيفية اختيار أفضل لحبوب منع الحمل:

اختيار أفضل حبوب لمنع الحمل ليس بالأمر السهل. معرفة إيجابيات وسلبيات الأنواع المختلفة من حبوب منع الحمل يساعدك على تحقيق ذلك. إذا كنت تفكرين في أخذ حبوب منع الحمل، قد يكون لديك عدة خيارات. للمساعدة على اختيار أفضل حبوب منع الحمل وتحديد النسل بالنسبة لك، لابد من النظر في المسائل التالية.

ما هي الأنواع المختلفة من حبوب منع الحمل؟

 هناك نوعان مختلفان من حبوب منع الحمل - حبوب منع الحمل المجتمعة او ثنائية المحتوى، والتي تحتوي على الاستروجين والبروجستين، والأحادية المحتوى "minipills"، والتي تحتوي على البروجستين فقط.
حبوب منع الحمل ثنائية المحتوي تأتي في خلائط مختلفة من حبوب منع الحمل النشطة وغير النشطة، وهي تشمل: العبوة التقليدية. حزم عادة ما تحتوي على 21 حبة نشطة وسبع حبات غير نشطة أو 24 حبة نشطة وأربع حبات غير نشطة. النزيف يحدث كل شهر في الأسبوع عند أخذ الحبوب الأربع أو السبع الأخيرة الغير نشطة.
 الجرعات المستمرة أو الدورة الموسعة. هذه تركيبة حبوب منع الحمل تحتوي عادة على 84 من الحبوب النشطة وسبعة من الحبوب الخاملة.
النزيف يحدث عادة أربع مرات في السنة في الأسبوع التي تؤخذ فيه الحبوب الأربع أو السبع الأخيرة غير النشطة. تركيبات أخرى تحتوي على 28 حبة نشطة فقط لتلافي حدوث النزيف، هي أيضا متوفرة لمن يرغب فيها. حبوب منع الحمل ثنائية المحتوي تأتي أيضا في صيغ مختلفة، بما في ذلك: - Monophasic ذات المرحلة الواحدة، وفي هذا النوع حبوب منع الحمل ثنائية المحتوى، كل حبة نشطة تحتوي على نفس الكمية من الاستروجين والبروجستين المتعددة المراحل، وفي هذا النوع فإن ، كميات الهرمونات النشطة في حبوب منع الحمل تختلف.
حبوب منع الحمل ثنائية المحتوى التي تحتوي على أقل من 50 ميكروغراما من ايثانيل استراديول وهو نوع من الاستروجين تعتبر حبوبا ذات جرعة منخفضة. النساء اللاتي لديهن حساسية لهرمونات منع الحمل يمكنهن الاستفادة من أخذ جرعة منخفضة من حبوب منع الحمل. ومع ذلك، فإن جرعة حبوب منع الحمل المنخفضة قد تسبب حدوث نزيف أو نقط دم في غير فترات الدورة الشهرية أكثر منحبوب منع الحمل ذات الجرعة العالية.
لا توجد خيارات كثيرة من حبوب منع الحمل منخفضة الجرعة فيوجد مزيج واحد منها وجميع الأقراص نشطة. ما هي كيفية عمل حبوب منع الحمل المختلفة؟ حبوب منعالحمل المجتمعة أو متعددة المحتوى تعمل على قمع الإباضة - وتمنع المبايض من إطلاق البويضات. حبوب منع الحمل المجتمعة تغلظ من مخاط عنق الرحم وترقق من بطانة الرحم لتحد من وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة. حبوب منع الحمل أحادية المحتوى تغلظ من مخاط عنق الرحم وترقق من بطانة الرحم لتحد من وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وأحيانا تعمل على قمع الإباضة من المبيض.
 وخلافا لحبوب منع الحمل متعددة الهرمونات فإن حبوب منع الحمل أحادية الهرمون أو المحتوى لا تحتوي على الاستروجينوجرعة البروجستين في القرص أحادي الهرمون هي أيضا أقل من جرعة البروجستين في أي تركيبة حبوب منع الحمل عن طريق الفم. 

هل كل أنواع حبوب منع الحمل مناسبة للجميع؟

حبوب منع الحمل ليست مناسبة للجميع. طبيبك أو طبيبتك قد تمنعك من استخدام حبوب منع الحمل متعددة المحتوى إذا كنت: تقومين بالرضاعة الطبيعية. سنك أكبر من سن 35 ومن المدخنات. لديك تاريخ من الجلطات الدموية والسكتة الدماغية، أو سرطان الثدي وسرطان الكبد أو سرطان بطانة الرحم. لديك تاريخ من جلطة وريدية عميقة، أو جلطة في الرئة أو مرض قلب. مشاكل في الكلى والكبد أو مشاكل في الغدة الكظرية.
 الصداع النصفي. مضاعفات لمرض السكري، مثل تلف شبكية العين اعتلال الشبكية. مشاكل في تخثر الدم. على وشك أن تكوني معطلة لفترة طويلة بسبب عملية جراحية كبرى. نزيف الرحم غير المبرر.
 تأخذين علاج مضادات للتشنج أو الصرع. طبيبك أو طبيبتك قد تمنعك من استخدام حبوب منع الحمل أحادية المحتوى (هرمون واحد) إذا كنت: لديك سرطان الثدي. نزيف الرحم غير المبرر.
تناول الأدوية التي تحتوي على مضادات السل، أو مضادات التشنج أو الصرع تأكدي من التحدث مع طبيبك حول أي ظرف من الظروف الصحية تعانين منها أو أية أدوية كنت تتناولينها قبل الشروع في اخذ حبوب منع الحمل سواء متعددة الهرمون أو وحيدة الهرمون.
 ما مدى فعالية الأنواع المختلفة من حبوب منع الحمل؟

 يقدر أن 8 من أصل 100 امرأة من اللاتي يستخدمن حبوب منع الحمل متعددة الهرمون لمدة سنة يتعرضن للحمل. ويقدر أن 1 إلى 13 من أصل 100 من النساء اللاتي يستخدمن حبوب منع الحمل أحادية الحمل لسنة واحدة يتعرضن للحمل. ونظرا للجرعة المنخفضة من البروجستين، فإن معدل فشل حبوب منع الحمل أحادية الهرمون في النساء الخصبات للحمل هو أعلى من ذلك من وسائل منع الحمل الهرمونية الأخرى.

حبوب منع الحمل Reviewed by أم طه المغربية on 5:46 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.