أخبار الانترنت

فوائد الحليب

الحليب تتعدّد المشروبات التي يبدأ كلّ شخص بها يومه، فمن الأشخاص من يفضّلون شرب القهوة، أو كوبٍ من العصير الطبيعي، وآخرون يُفضّلون تناول كوبٍ من الحليب خاصّةً الأطفال، فمنذ أن يُكمل الطفل عامه الأوّل تحرص الأمّ على أن يشرب الحليب كلّ صباح لتبقى تلك العادة عندما يكبرون؛ فهو مصدرٌ للعديد من القيم الغذائية المهمّة لصحة الجسم، والتي تتمثّل بمجموعةٍ كبيرة من العناصر كالكالسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم، والفلورايد، وفيتامين أ ، ب، د، كما أنّه مصدر طبيعي للبروتينات.

 فوائد الحليب

 في الصباح تقوية العضلات وبنائها بشكلٍ سليم وقوي، لذلك يتناوله الرياضيون كلّ صباح لزيادة حجم عضلاتهم بدلاً من تناول المكمّلات الغذائية التي قد تؤدي إلى مشاكل صحية ومشاكل في الهرمونات. تقوية العظام والأسنان؛ فيمنع الهشاشة وتسوس الأسنان وذلك بسبب توافر كلٍّ من الكالسيوم، والفسفور، وفيتامين د في تركيبته، لذلك يجب على الأمّ الحامل المداومة على شرب الحليب كل صباح تحمي جنينها من الكساح، وأمراض العظم. مساعدة الجهاز الهضمي على القيام بأعماله وحمايته من الاضطرابات المرضيّة؛ كالإمساك المزمن، وعسر الهضم، كما أنّه يُشكّل طبقةً في المعدة مانعةً للسموم. تقوية الجسم وجعله أكثر قوّة ونشاطاً، وقادراً على القيام بأعماله اليوميّة العادية أو الشاقة على أكمل وجه.
 نضارة البشرة وحمايتها من البثور وحب الشباب؛ فتوافر فيتامين أ كفيل بتطبيق هذه الفائدة، كما أنّ فيتامين أ المتواجد في الحليب أضمن وأسلم من أنواعه المصنّعة طبياً، والتي إذا استُخدمت أدّت لبعض المشاكل الصحية كالجفاف، وتشوهات في الجنين للمرأة الحامل. مهدئ للأعصاب، ويجعل الأشخاص بعيدين عن التعصّب والعنف، وهو أيضاً يقي من الأمراض النفسية كالاكتئاب. الحصول على وزن مثالي، والتخلّص من الوزن الزائد؛ فهو يعمل كضابط للشهيّة، ويجعل الإقدام على الطعام قليل.
 مخفّف لآلام الدورة الشهرية لدى السيدات، لذلك تُنصح السيّدات بتناوله قبل وأثناء خروج الدم الفاسد من جسدها أثناء الحيض. الحصول على شعر قوّي وغير متساقط أو مقصف؛ فهو يمدّ بصيلات الشعر بكافّة القيم الغذائية المفيدة. حماية الأظافر من التكسر، وجعلها تنمو بسرعة، وتتمتّع بلونٍ أبيض رائع.
 طريقة تحضير الحليب يعتبر الحليب الطازج المبستر من أفضل أنواع الحليب التي يمكن تناولها، ولكن هذا النوع غير متوافر باستمرار، ويمكن تحضير الحليب عن طريق خلط ثلاث ملاعق من الحليب البودرة في كوبٍ من الماء الدافئ، ويمكن إضافة السكّر أو العسل إليه حسب الرغبة. تنويه: يجب عدم الإكثار من شرب الحليب في الصباح لأنّه قد يؤدّي إلى الدوار أو إلى حدوث الغازات في المعدة.

الحليب الطازج يُنتَجُ الحليب الطازج مِن ثَدي أنثى الحيوانات والتي تكون مِن عائلةِ الثديّات، ويُعتَبَرُ الحليب هُوَ الغذاء الرئيسي الذي ينتج للمواليد الجديدة لِكَي يستفيدوا مِن مكوّناتِ الغذاء الرئيسيّة الموجودةِ فِي الحليب، ويمكِن استهلاكُ الحليب الطازج دونَ الحاجَةِ إلى غَليهِ إذا كانت الحيوانات خَالية مِنَ الأمراض ولكن يفضّل غلي الحليب الطازج للتأكّد من سلامتهِ ونظافته ومن ثمّ وضعهِ داخِل الثلاجة، لأنّهُ عِندَ غلي الحليب هِيَ طريقةِ تعقيم للتَخَلّص مِنَ الميكروبات وعدم انتقال الأمراض للإنسان.
 فوائد الحليب الطازج الحليب هُوَ المُكوّن الأساسي لِمُنتجات الألبان وَهِيَ (اللبن الزبادي، والجبنة، واللبن المجفّف، ولبن الرايب، والقشطة، والزبدة) لذلِكَ هذِهِ المُشتقّات لها فوائِدٌ كثيرة تشترك مَع الحليب الطازج وَهِيَ: يقوم الحليب الطازج ببناءِ العظام والأسنان وتقوية الجسم لاحتوائهِ عل الكالسيوم الذي هو العنصر الذي يقوم ببناء العظام في الجسم. الوقايةِ من مرض هشاشةِ العظام: الإنسان كلّما زادَ فِي العُمر يَقِل قوّةِ العظام، لذلك يجب أخذُ الحليب يومياً (كاسة على الأقل مِن الحليب الطازج) لتعويضِ نقصِ الكالسيوم فِي الجسم. ينصحُ الأشخاص المصابين بِ (أمراض السكّري، ارتفاع ضغطِ الدم، أمراض القلب والشرايين، والسمنة) بوضعِ الحليب كجزء من نظامهم الغذائي لما فيهِ من مكوّنات غذائيّة كاملة. الحفاظ على الجهاز المَناعي: يَقومُ الحليب الطازج واللبن على تقويَةِ الجسم لِمُحاربةِ الأمراض وخصيصاُ عِندَ أخذِ اللبن، لأنّ البكتيريا المَوجودَةِ فِي اللبن تعمَلُ على تحفيزِ خلايا دَمِ البيضاء على مُحاربةِ الأمراض، لذلك ينصح بشربِ اللبن أو الحليب الطازج كوبين في اليوم. مُعالجةِ التسمّم: يعمَلُ الحليب الطازج على عِلاجِ تَسَمّم الأمعاء ويزيلُ السموم مِنَ الجسم ويقلّل مِن دُخولِها خِصيصاً عِندَ أخذِ اللبن الطازج. شفاء من كلّ الأمراض: إنّ شرب الحليب الطازج من الأبقار يساعد على شفاءِ الأمراض وذلك بسبب أنّه يقوّي من جهاز المناعة، فقد قال الرسول عليهِ السلام: (عليكُم بألبانِ البقر فإنّها تَرُمُّ مِن كُلّ الشجر وَهُوَ شفاءُ مِن كل داء).
 يساعِدُ على تقويةِ الشّعر ويزيدُ مِن نُموّهِ فِي كُلّ أنحاءِ الجسم خصيصاً عِندَ الرّجال. الوقايةِ من أمراض السرطانات بأنواعِها. التخفيف من الآلام والوقايةِ من قرحةِ المعدة، لذلك مَن يعاني من وجودِ القرحة يُمكن علاجها عَن طريق شربِ الحليب الطازج. يحتوي الحليب على الكثيرِ مِنَ الفيتامينات والعناصِر المَعدنيّة، فَهُوَ غذاءٌ متكامل مُفيد لكلّ الأشخاص بِمُختَلَفِ الأعمار. يَحتوي الحليب على البروتين ويعرَفُ بِ (بروتين الجبن) ويعتبرُ هذا البروتين المُستخرج مِنَ الحليب مِن أجوَدِ أنواعِ البروتين فِي العالم ويحلّ مَحلِّ بروتين البيض.

فوائد الحليب للبشرة

 يمنح شرب الحليب بانتظام البشرة تألّقاً وإشراقة ولمعاناً لافتاً؛ فيجعلها مشرقةً صحيّةً على الدوام. يعطي جلد البشرة في الوجه والجسم ملمساً ناعماً ورطوبةً ويقيها من الجفاف والتقشر . يقاوم علامات تقدّم السن، ويحمي البشرة من ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة . يساعد على إزالة البقع الداكنة أو ما يعرف بتصبّغات البشرة . يعمل على تفتيح لون البشرة . يغذّي البشرة ويخفّف من حساسية البشرة والتهاباتها المحتملة. يقلّل من حجم مسامات البشرة الواسعة . يعتبر الحليب مقشّراً طبيعيّاً للبشرة، ويزيل طبقات الخلايا الميّتة منها . يزيل آثار الحروق الناتجة عن التعرّض المباشر والطويل لأشعّة الشمس الحارة.

وصفات للحفاظ على صحّة الشعر

 هناك العديد من الوصفات الّتي يدخل الحليب بها كمكوّن رئيسي يساعد في الحفاظ على صحّة الشعر، منها: إنّ فرك كميّة من الحليب كامل الدسم على فروة الرأس والشعر وتركه لبضع دقائق، ثمّ وضع الشامبو وغسله، سيساعد على تليين الشعر. يمكن ملء زجاجة بالحليب البارد، ثمّ رشّ القليل من رذاذه على الشعر، وتمشيطه بلطف لتوزيع الحليب عليه، ثمّ تركه مدّة لا تزيد عن 30 دقيقة قبل غسله بالشامبو. إنّ شرب الحليب سيساعد على التعزيز من نعومة الشعر والتقليل من تساقطه. يمكن استخدام ثلاث ملاعق كبيرة من الحليب الخام مع نصف حبّة من الموز، وملعقة من العسل، وملعقة كبيرة من زيت الزيتون، لتضاف هذه المكوّنات مجتمعةً في الخلاط، حتى يتشكّل مزيج متناسق، ويوضع على فروة الرأس والشعر، ويجب الانتظار لمدّة لا تقل عن الساعة، ثمّ يغسل جيّداً بالماء. يمكن استخدام الحليب كذلك بوضع بضع قطرات منه مع اللبن وزيت الأطفال والمايونيز، ثمّ مزجها جيّداً، وتوضع على فروة الرأس والشعر، ثمّ يتمّ ارتداء قبّعة أو توضع قطعة قماشيّة مناسبة على الرأس لمدّة لا تقل عن 40 دقيقة، وبعد ذلك يتمّ غسل الشعر بالماء الدافئ. من الوصفات المنزليّة الأخرى للشعر، والّتي يدخل الحليب في إعدادها كجزء رئيسي، هي وضع القليل من القهوة، واللبن، والبيض، وزيت اللوز، وزيت الزيتون، وكذلك بضع قطرات من الحليب، ثمّ وضع الخليط على جميع أنحاء فروة الرأس والشّعر، والانتظار لمدّة لا تزيد عن الساعة، وبعد ذلك يتمّ غسل الشعر بالماء الدافئ.

خلطات الحليب اخلطي ملعقتين كبيرتين من الحيب الجاف، وملعقتين من العسل وملعقة من الشوفان، اخليطهم جيداً وضعي المزيج على بشرتك ودلّكيها مدّة ربع إلى ثلث ساعة تقريباً ثم اغسلي وجهك بالماء الفاتر؛ يساعد هذا المزيج على تنظيف مسامات الوجه والتخلص من الشوائب. قومي بعمل حمامات الحليب الدافئ المضاف إليه العسل والزيوت العطرية، فهي تعمل على تنعيم الجلد وتهدئة الأعصاب بالإضافة إلى الفوائد الأخرى التي ذكرت سابقاً. يمكنك استخدام منتجات الألبان الأخرى كالزبادي، بوضعها على الوجه كقناع مدة نصف ساعة مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً لتوحيد اللون ولنعومة فائقة. يحتوي الحليب على حمض اللاكتيك الذي يعد معقّم ومخلص البشرة من الالتهابات والبقع والجراثيم، فبخلطه مع الطحين الأبيض يصبح لدينا عجينة نضعها على الوجه حتى الصباح وغسله بالماء البارد للحصول على أجمل إطلالة. خلط الحليب مع ملعقتين صغيرتين من الملح وتدليك الوجه بها بلطف، تعتبر كمقشر يخلصك من خلايا الجلد الميتة.

فوائد الحليب مع العسل قبل النوم

تتعدد المشروبات المفيدة لجسم الانسان، ومنها مشروب الحليب الدافئ الذي يتم تناوله في الصباح الباكر أو ما قبل النوم لما له من فوائد على صحة الجسم، ويتم تحلية كوب الحليب بقطع السكر، أو بالعسل، وعند إضافة العسل تزيد فوائده على الجسم، فتكتمل القيم الغذائيّة في كوب الحليب، ومن أهمّ تلك القيم الغذائيّة البروتينات، والفيتامينات، وبعض الأملاح المعدنية كالكالسيوم، والفسفور، واليود، والحديد، والبوتاسيوم، والصوديوم. ينصح الأطباء بتناول كوب من الحليب المحلّى بالعسل يوميّاً قبل الخلود للنوم، وذلك لا يقتصر على الكبار وإنّما يجب تعويد الطفل على ذلك لينمو بشكل أفضل ويحمي نفسه من الأمراض التي تهاجم الجسم عند التقدّم بالعمر.
 فوائد الحليب مع العسل قبل النوم تهدئة الأعصاب بشكل يجعل الجسم مسترخياً؛ ممّا يؤدّي إلى التخلّص من الأرق، لذلك يُعتبر الخيار الأول عندما يصاب الشخص بقلّة وعدم القدرة على النوم. يساعد الجهاز الهضمي على القيام بوظائفه، فيسرع عملية الهضم ويمنع امتصاص الدهون، مما يساعد على الحصول على الوزن المثالي. حماية الجسم من الأورام السرطانية المختلفة، وخاصة سرطان المعدة، القولون والعظام. تقوية العظام وحمايتها من الهشاشة أو الالتهابات، فالكالسيوم المتوفر في كوب الحليب مع العسل كفيل بتزويد العظام بحاجتها منه. نضارة البشرة وجعلها وردية اللون، لما يوفّره كلٌّ من الحليب والعسل من عناصر مفيدة ومغذّية للبشرة.
 يزيد من الشهية في اليوم التالي، لذلك يجب على الأشخاص النحيلين أو فاقدي الشهية شربه يوميّاً قبل النوم. علاج العقم وتقوية المبايض عند السيدات، وزيادة عدد الحيوانات المنوية عند الرجال. يمنع حرقة المعدة وارتفاع نسبة حموضتها، خاصة أنّ هذه الحالة تزيد عند الخلود للنوم. تقوية القدرة الاستعابية والذكاء، فاحتواء العسل على اليود يؤدّي إلى تنشيط خلايا الدماغ وحمايتها من التلف.
 حماية القلب من الأمراض وذلك بسبب قدرة المشروب على تنشيط الدورة الدموية في الأوعية الدموية، وبالتالي منع حدوث الانسدادات والتجلّطات. الوقاية من الشيخوخة والتجاعيد المبكرة، فاحتواء العسل على مضادّات الأكسدة هو السبب في ذلك. تقوية الجهاز المناعي للجسم، وجعله أكثر قدرة على إنتاج المضادات الحيوية لمحاربة الجراثيم والميكروبات. سدّ احتياجات الحامل من العناصر والفيتاميات التي تفقدها طوال فترة تسعة شهور من حملها، والمساعدة على نموّ الجنين بشكل أفضل. طريقة تحضير كوب الحليب مع العسل يحضر كوب من الحليب، وذلك باضافة ثلاثة ملاعق كبيرة من الحليب البودة إلى كوب ماء دافئ، ويحرك الى أن يذوب. تُضاف ملعقة صغيرة من العسل الطبيعيّ على الكوب، وتحرك إلى أن تذوب تماماً، ويشرب دافئاً.


حليب البقر للرضع
قد تعاني الأم صعوبة في إرضاع طفلها الجديد ، فتلجأ للبحث عن حلول أخرى ، لكن المختصين بصحة الطفل أيّدوا عدم اللّجوء لأي بديل غذائي للرضع إلا بعد تجاوزهم السّتة أشهر ، حيث يصبح الإعتماد على لبن الأم غير كافٍ ؛ لأنّ الحديد غير متوافر بالقدر الذي يحتاجه الطفل للنّمو ، وتلجأ بعدها الأمهات إلى التنوّع في إطعام أطفالهن الرضع ، فهل حليب البقر جيد لهم؟ لقد ثَبُتَ أنّ حليب البقر لا يحتوي على الحديد مثل الحليب الصناعي المخصص للأطفال ، المحتوي على الفيتامينات والمعادن اللازمة لنمو جسم مثالي وصحيح للطفل ، والحليب المخصص هو البديل الوحيد المتاح أمام الأم لطفلها غير لبن ثدييها ، إلى جانب أطعمة أخرى تليق بالطفل الذي تجاوز ست شهور، مثل: مهروس الفواكه المجففة، وحليب الصويا، واللحم الأحمر المفتت والطري، حيث يحتوي على نسب عالية من البروتينات.
وفي العام الأوّل ينبغي أن يبقى الحليب المخصص أو حليب الأم هو الغذاء الأساسي ، وثبت أن إعطاء حليب البقر للأطفال دون الست شهور يتسبب لهم بمتلازمة نقص الحديد مستقبلاً ؛ لأن حليب البقر يحتوي على نسبة ضئيلة من الحليب تقدر بحوالي 0.02 ملغرام لكل 100 غرام ، أما بعد السنة، فبوسع الطفل أن يشرب حليب البقر ، حيث يحتوي على البروتينات المطلوبة، والكالسيوم، والفيتامينات المختلفة، والكالسيوم، والماغنيسيوم، ويحتاج الطفل فوق سنة إلى 350 مل من حليب البقر يومياً ، وإذا رفض طفلك الحليب قدمي بدائل أخرى له ، مثل : اللبن المخلوط بمربى الفراولة، أو المشمش، أو البرتقال، أو الحليب بالشوكولاتة. وقبل سن الستة أشهر ، قد يسبب تناول حليب البقر لطفلك : زيادة الحموض الأمينية، وزيادة هجرة الجراثيم من الأمعاء للدم ؛ مما يوقع الطفل بخطر الالتهابات المعوية، والإنتانات، والتقيؤ، والتي غالباً ما تسبب الجفاف وتؤدي بحياة الطفل ، كما يحتوي حليب البقر على بروتين كازئين بنسبة 80% ، وفي حليب الأم نسبته 40% ، وهذا البروتين كثرته تسبب المغص للطفل والإمساك ، ويؤدي حليب البقر لحدوث نزوف هضمية شعرية ، وهي خفيفة جداً ومستمرة ، وقد تسبّب فقر الدّم فيما بعد ، وسوء امتصاص المواد الغذائية ، كما يزيد احتمال حدوث الاكزيما، والربو، والتهاب الأنف التحسّسي عند الأطفال الرضع. وحليب البقر كامل الدسم - بعد سنة - ضروري لصحّة طفلك ؛ لأنّه يحتوي على كل ما يحتاجه في مرحلة نموه بعد عمر السنة الواحدة ، ويجب تقديمه للطفل حتى بلوغه السنتين على الأقل ، وأقنعيه بشربه سواء كان بارداً أو ساخناً ، وقدميه له في كوب ذي فتحة في غطاءه العلوي ، واقتني له كوب بلون جذاب ومغري. وهكذا نصل إلى أنّه لا يجوز إعطاء الطفل دون سن الست شهور حليب البقر ، ويجب الانتباه بعد بلوغه السنة بغلي حليب الأبقار جيداً قبل تقديمه لطفلك ؛ لأن الغلي يقتل الجراثيم.
 وكوني حريصة على استشارة الطبيب في تغذية طفلك ، وقبل ذهابك له اجمعي بعض الأسئلة لتسأليه عما يفيد صحة الطفل ونموه.
طرق إقناع الطفل بشرب الحليب شرب كميات قليلة من الحليب أمامه: إن أفضل أسلوب تستطيع الأم إتباعه حتى تجعل طفلها يرغب في تناول الحليب هو التدرج في تقديم الحليب، أي أنّ تقوم بتقديم الحليب بكميات قليلة ثم زيادته بشكل قليل إلى أن يصبح طفلها من محبي الحليب.
 تقديم خيارات متعددة: تستطيع الأم أن تطرح خيارات متعددة على طفلها عندما يطلب منها شيئاً ليشربه بحيث تشمل جميع هذه الخيارات الحليب، ولكن بنكهات مختلفة، فهذا الاسلوب سيجعل الطفل يختار أحد الخيارات المتوفرة خوفاً من ألّا يحصل على غيرها، وبهذا فإنّ الأم ستضمن لطفلها الحصول على الكمية المناسبة له من الحليب. تقديم الحليب بطرق متعددة: إن أحد الطرق التي تستطيع الأم استخدامها حتى تشجع طفلها على شرب الحليب هي تقديمه بشكل مختلف كتغيير لون الكوب الذي تضع فيه الحليب. استخدام أنواع مختلفة من الحليب: تستطيع الأم أن تغير في أنواع الحليب التي تقدمها لطفلها وذلك حتى تتمكن من الوصول إلى النوع الذي سيحبه طفلها.
 تقديم الأطعمة التي تحتوي على الحليب: إن طريقة دمج الحليب مع بعض الأطعمة كالحبوب المخصصة للأطفال سيشجع الطفل على تناول الطعام بدون الاهتمام بوجود الحليب أي إنه سيتناول الطعام بالحليب الموجود معه. فوائد الحليب للأطفال تنصح الجهات المختصة بالطفل على أن لا يتم إعطاء الطفل أي حليب بقري قبل أن يتجاوز عمره السنه، وذلك لكونه لا يحتوي على جميع المركبات الضرورية لصحة الطفل، وفي حال لجأت الأم إلى استخدامه فيجب عليها إعطاء طفلها الحليب المدعم بالعناصر الضرورية والذي: يمنح طفلها الطاقة والقدرة على الاستيعاب في وقت مبكر. يساعد في نمو أسنان طفلها. يقوي عظام طفلها ويساعد في نموها.
فوائد الحليب Reviewed by أم طه المغربية on 4:13 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.