أخبار الانترنت

علاج الحمى وارتفاع الحرارة أثناء الحمل


المرأة ينبغي ان تحصل على أقصى قدر من الرعاية أثناء الحمل لأنه هو الوقت الحاسم جدا في حياة كل امرأة، وخلال هذه الفترة، كل مرض صحي صغير من الأم يجب أن يتم التعامل معه على الفور لتجنب تأثيره على صحة الطفل، والحمى أمر شائع جدا خلال فترة الحمل ويمكن علاجها بسهولة في المنزل.


الحمى (ارتفاع درجة حرارة الجسم - Fever) ليست مرضا، بل عرض ومؤشر على وجود التهاب ما في الجسم. وقد تكون الحمى تعبيرا اوليا عن عشرات الامراض بدرجات متفاوتة الحدة والخطورة، تكون اغلبيتها الساحقة، عادة وفي معظم الحالات، خفيفة وتزول تلقائيا.

تتراوح درجة حرارة الجسم العادية، الطبيعية، عادة، بين 36 و 38 درجة مئوية. وتختلف درجة حرارة الجسم تبعا لسن الانسان وتبعا للموقع الذي يتم فيه قياس درجة الحرارة. فلدى البالغين، تكون درجة حرارة الجسم، عادة، اقل بنحو نصف درجة مئوية مقارنة مع الاطفال والشباب، كما تكون درجة حرارة الجسم التي تقاس في الفم اقل بنحو نصف درجة مئوية من تلك التي تقاس في المستقيم (من فتحة الشرج). لذا، ينبغي اعتبار كل قيمة اعلى من 37.5 درجة مئوية ارتفاعا في درجة حرارة الجسم (حمى).

أسباب وعوامل خطر الحمى
تتحدد درجة حرارة الجسم الطبيعية بواسطة ناظم حرارة (Thermostat) موجود في الدماغ. عند وجود التهاب في الجسم، تفرز كريات الدم البيضاء(Leukocytes) مواد كيميائية (سيتوكينات - Cytokines او انترليكونات – Interleukins). هذه المواد تسبب اضطرابا في عمل ناظم الحرارة، مما يؤدى الى زيادة النشاط العضلي الى درجة حدوث ارتعاد / رجفة (Shivering) وارتفاع درجة حرارة الجسم. وبالاضافة الى ذلك، ففي الحالات التي تكون فيها درجة حرارة البيئة المحيطة مرتفعة جدا، ترتفع درجة حرارة الجسم، ايضا، نتيجة لامتصاص الحرارة الخارجية.



المسبب الرئيسي لارتفاع درجة حرارة الجسم هو عدوى (تلوث) فيروسية (infection Viral) او عدوى بكتيرية / جرثومية (Bacterial infection). والسمة الاساسية التي تميز مرضا جرثوميا هي ارتفاع درجة الحرارة المفاجئ والميل الى الارتعاد، خلافا للمرض الفيروسي الذي ترتفع فيه درجة الحرارة بشكل تدريجي ولمدة اطول.

وثمة امراض اخرى، ليست تلوثية، تسبب، ايضا، ارتفاع درجة حرارة الجسم تشمل: الامراض الالتهابية، مثل امراض الروماتيزم والامراض التي تؤثر على الجهاز المناعي (Immune system) وانتاج الاجسام المضادة (Antibodies)، مثل مرض الذئبة (Systemic lupus erythematosus - SLE). وهنالك، ايضا، امراض اقل شيوعا مثل الامراض الورمية التي تصيب الكبد، او الجهاز الليمفي (Lymphoid system) او اضرار كبيرة في الدماغ. في بعض الحالات، يمكن ان يحصل ارتفاع درجة الحرارة بسبب استهلاك بعض الادوية، بما فيها المضادات الحيوية (Antibiotics). في معظم الحالات، لا تشكل الحمى لوحدها العلامة الوحيدة ويجب البحث عن علامات جسدية واجراء فحوص مخبرية اضافية للوصول الى التشخيص الصحيح.

كما ذكر، فان الارتفاع الطفيف في درجة حرارة الجسم لا يسبب ضررا للاشخاص الاصحاء. اما لدى الاطفال الرضع، المسنين والمرضى الذين يعانون من امراض معقدة، مثل امراض القلب والسكري او امراض الرئة، فقد تحدث اضرار من جراء الجفاف، اضطرابات في اداء اجهزة الجسم بسبب ارتفاع وتيرة عملية الاستقلاب (الايض - Metabolism) في الجسم، ارتفاع وتيرة عمل القلب والرئتين وتراكم المواد السامة في الجسم، كما يحدث لدى مرضى السكري.

في الحالات التالية يفضل التوجه الى الطبيب:
1. في كل حالة تستمر فيها درجة الحرارة المرتفعة لاكثر من ثلاثة ايام.

2. الاطفال الرضع حتى سن شهرين - لدى حصول اي ارتفاع في درجة الحرارة.

3. الحمى المصحوبة بالظواهر التالية: الصداع الشديد، الغثيان، القيء والنعاس او حصول تغير في الحالة الادراكية، الوجع عند البلع، الحـرق اثناء التبول، الطفح المنتشر على الجلد او النفطات والاختلاجات (Convulsions).

4. عندما يكون المريض في سن 75 عاما واكثر.

5. المرضى الذين يعانون من امراض القلب، السكري او امراض الرئتين المزمنة المعروفة.



أعراض الحمى أثناء الحمل :

الحمى أثناء الحمل من السهل معرفتها من خلال الأعراض التالية:

درجة حرارة الجسم أكثر من 38.3 درجة مئوية
شعور بالرجفة
صداع
تعرق
جفاف
الام بالجسم
تعب
الإسهال والقيء
لذا، إذا كنت حاملا وكنت تعانين من أي من الأعراض المذكورة أعلاه، فأنت بالتأكيد تعانيين من الحمى التي تحتاج تعامل على الفور.

العلاجات المنزلية لعلاج الحمى أثناء الحمل :

يتم تجنب تناول الأدوية أثناء الحمل عادة بسبب الخوف من الآثار الجانبية، والحمى أثناء الحمل لابد من معالجتها في أقرب وقت لتجنب تأثيرها على الطفل في الرحم.

العلاجات المنزلية هي أفضل الخيارات لعلاج الحمى أثناء الحمل لأن هذه العلاجات ليس لها أي آثار جانبية، والمكونات من المطبخ يمكن أن تساعدك على التخلص من الحمى على الفور، وإليك بعض العلاجات المنزلية التي تساعدك على محاربة الحمى خلال فترة الحمل.

1. الخل :
يستخدم الخل على نطاق واسع لعلاج الحمى لأنه له خاصية لسحب الحرارة من الجلد، وهذا الإجراء يساعد على خفض درجة حرارة الجسم بسرعة، بالإضافة إلى ذلك، فإن الخل يساعد في الحفاظ على درجة الحموضة المناسبة للبشرة، وإذا كنت تعانين من حمى بسبب التهاب المسالك البولية، فإنه يمكن أخذ حمام الخل لعلاج الحمى أثناء الحمل.

المكونات:
½ كوب من الخل
ماء دافئ

الطريقة:

اخذ ½ كوب من الخل وإضافته إلى ماء الحمام الدافئ.
يقلب جيدا باستخدام يدك ويترك لمدة 2 دقيقة.
أخذ حمام جيد في هذا الماء لمدة 10 دقائق.
تجفيف جسمك، واستخدام هذا العلاج مرة واحدة كل يوم للتخلص من الحمى أثناء الحمل.
2. الريحان :
أوراق الريحان لها خصائص مضادة للجراثيم ومضاد حيوي تعالج مشكله الحمى على الفور، حيث ان محتوى أوراق الريحان يعزز عملية الشفاء ويساعد في الشفاء العاجل من الحمى.

المكونات :
5-6 أوراق من الريحان
1 كوب من الماء

الطريقة:

أخذ 5-6 أوراق من الريحان وإضافته 1 كوب من الماء .
يسخن على نار متوسطة لمدة 5 دقائق.
تصفيه الأوراق من الماء.
شرب الماء 3-4 مرات في اليوم للحصول على الإغاثة السريعة من الحمى أثناء الحمل.
3. الخرشوف :
يعمل الخرشوف كعامل شفاء ويوفر الإغاثة من التعب بسبب الحمى، كما أنه يعزز التبول الذي يساعد على طرد السموم من الجسم ويقلل من الحمى أثناء الحمل.

المكونات:
2-3 أوراق من الخرشوف
2 كوب من الماء

الطريقة:

أخذ 2-3 أوراق من الخرشوف وغليها في 2 كوب من الماء.
يغلي لمدة 10 دقائق حتى يصبح الخرشوف لين  .
ندعه يبرد.
أكل الجزء السفلي فقط من أوراق الخرشوف.
يكرر هذا العلاج مرة واحدة في اليوم للحد من الحمى أثناء الحمل.
4. البصل :
البصل له خصائص مضادة للفيروسات ويحتوي على مضادات حيوية طبيعية تقتل البكتيريا المسؤولة عن الحمى، ويحتوي البصل أيضا على نسبة من الكبريت الذي يشجع على إزالة السموم من الجسم، ويقلل من درجة حرارة الجسم.

المكونات :
البصل
قطعة قماش دافئه

الطريقه:

أخذ البصل وتقطيعه إلى شرائح متوسطة الحجم.
وضع شرائح البصل على الجزء السفلي من كل قدم.
لف قدمك مع البصل باستخدام قطعة قماش دافئة.
تركه بين عشية وضحاها أو أكثر من 2-3 ساعات.
استخدام هذا العلاج مرة واحدة كل يوم للتخلص من الحمى أثناء الحمل.
5. بذور الخردل :
بذور الخردل لها خصائص مضادة للفطريات، تحمي الجسم من العدوى الفيروسية، كما إنها تحافظ على الجلد رطب، وبالتالي تقلل من درجة حرارة الجسم، كما أنه يحتوي على فيتامينات (ب) المركبة والغنية بالمواد المضادة للأكسدة التي توفر الإغاثة من الحمى.

المكونات:
1ملعقة شاي من الخردل
1 كوب من الماء

الطريقه:

أخذ 1 ملعقة صغيرة من بذور الخردل في وعاء صغير.
إضافة 1 كوب من الماء إليه.
تسخينه على شعلة متوسطة لمدة 2-3 دقائق.
إزالة البذور من الماء باستخدام مصفاه.
شرب الماء، حيث أنه يوفر الإغاثة السريعة من الحمى أثناء الحمل عند استخدامه مرتين في اليوم.
6. البطاطس :
البطاطا من العلاجات السريعة للحمى خلال فترة الحمل، كما انها مفيدة جدا لخفض درجة حرارة الجسم وعلاج العدوى الفيروسية.

المكونات:
البطاطس
2 ملعقة كبيرة من الخل
قطعة قماش دافئه ونظيفه


الطريقه:
أخذ البطاطس، وتقشيرها وتقطيعها إلى شرائح سميكة .
نقع شرائح البطاطا في 2 ملعقة كبيرة من الخل لمدة 2-3 دقائق.
وضع شرائح البطاطس على جبينك، وتغطيتها بقطعة قماش نظيفة.
تركها لمدة 10-15 دقيقة، مما يساعد على خفض درجة حرارة الجسم وتوفر الراحة من الحمى أثناء الحمل.

7. الليمون :

الليمون الساخن يعتبر أفضل علاج لإزالة السموم بشكل طبيعي، حيث انه يخلص الجسم من السموم ويجعله خالي من الحمى، كما ان له خصائص مضادة للجراثيم تقتل الجراثيم التي تسبب الحمى لتوفير الإغاثة السريعة .


المكونات:
ليمونة
جورب من القطن
جورب من الصوف
1 كوب من الماء

الطريقه:
أخذ الليمون وتقطيعه الى شرائح.
وضع قطع الليمون في الجزء السفلي من قدميك.
اخذ جورب من القطن ونقعه في الماء لمدة دقيقة.
عصر المياه الزائدة من الجورب وارتداء الجورب الرطب لتغطية الليمون على قدميك.
على الجورب الرطب، ارتداء جورب من الصوف والحفاظ عليه لمدة 20 دقيقة.
استخدام هذا العلاج مرتين يوميا لتخفيف الحمى أثناء الحمل.

8. زيت الزيتون مع الثوم :

يتكون الثوم من مركب معروف باسم الأليسين، الذي يؤدي إلى التعرق الطبيعي ويزيل السموم من الجسم، كما أن له خصائص مضادة للبكتيريا، تقتل البكتيريا التي تسبب الحمى، وزيت الزيتون علاج مهدئ يوفر الإغاثة من آلام الجسم وكذلك تهيج الجلد بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم.

المكونات:
2 ملعقة كبيرة من زيت الزيتون
القرنفل والثوم
غطاء بلاستيك
الطريقه:
أخذ 2 فصوص من الثوم وسحقها باستخدام هراسة.
إضافة 2 ملعقة كبيرة من زيت الزيتون .
خلط المزيج جيدا لعمل عجينة سميكة.
وضع المعجون على الجزء السفلي من قدميك وتغطيته باستخدام غطاء من البلاستيك.
تركه لمده ساعة، ثم إزالته وغسل قدميك بالماء البارد.
استخدام هذا العلاج مرتين يوميا للحد من الحمى أثناء الحمل.
9. الزبيب :
الزبيب أفضل حل لعلاج الحمى أثناء الحمل، حيث انه يوفر المواد الغذائية للتخلص من الضعف الذي يسبب الحمى، كما أن له خصائص مضادة للجراثيم ومواد مضادة حيوية تقتل الجراثيم المسببة للحمى.
المكونات:
25 زبيب
1 كوب من الماء
1/2 ليمونة
الطريقه:
أخذ 25 حبة من الزبيب في وعاء صغير وإضافة 1 كوب من الماء إليه.
نقع الزبيب لمدة 1-2 ساعة.
هرس الزبيب في الماء وتصفيته.
اضافه عصير الليمون الى الزبيب وخلطها جيدا.
شرب العصير مرتين في اليوم للتخلص من الحمى أثناء الحمل.

10. الشاي الحار :

إذا كنت تعاني من الحمى أثناء الحمل نظرا للبرد، فإن الزنجبيل علاج فعال لهذه المشكلة، وسوف يوفر لك الإغاثة من الحمى والبرد وكذلك التهاب الحلق، وأوراق الريحان تقتل الجراثيم وتخفض درجة حرارة الجسم، والفلفل الأسود يوفير الإغاثة السريعة من البرد والانفلونزا.


المكونات:
1 ملعقة شاي من مسحوق الزنجبيل
5-6 اوراق من الريحان
1 ملعقة شاي من الفلفل الاسود
1 كوب من الماء
الطريقه:
تأخذ 1 كوب من الماء في وعاء صغير.
إضافة 5-6 أوراق الريحان المقدس جنبا إلى جنب مع 1 ملعقة شاي كل من مسحوق الزنجبيل والفلفل الأسود.
يسخن المزيج لمدة 2-3 دقائق على نار متوسطة.
يترك الحل ليبرد لمدة 5 دقائق.
إزالة أوراق الريحان من الحل وشربه.
استخدام هذا العلاج مرة واحدة في اليوم للحصول على إعفاء من الحمى أثناء الحمل.

11. الشاي الأخضر :

يحتوي الشاي الأخضر من مواد مضادة للأكسدة وخصائص المضادات الحيوية، مما يجعله مناسبا لعلاج الحمى، وهو مشروب لذيذ يحتوي على العديد من الفوائد الصحية، ويوفر الإغاثة السريعة من الحمى أثناء الحمل.


المكونات:
1 ملعقة شاي من مسحوق الشاي الاخضر
1 كوب من الماء
1 ملعقة شاي من السكر

الطريقه:

أخذ 1 كوب من الماء في وعاء صغير.
إضافة 1 ملعقة صغيرة من مسحوق الشاي الأخضر و 1 ملعقة صغيرة من السكر إليه.
غليه لمدة 5 دقائق ثم تركه ليبرد لمدة 2 دقيقة.
شرب الشاي مرتين في اليوم لعلاج الحمى أثناء الحمل في المنزل.

12. الكمادات الباردة :

درجة حرارة الجسم يمكن أن تجعلك تشعر بعدم الارتياح أثناء الحمل، وفي علاج الحمى من المهم خفض درجة حرارة الجسم بسرعة، كما ان الكمادات الباردة تقلل من درجة حرارة الجسم وتوفير الإغاثة من الحمى.

المكونات:
وعاء ماء بارد
قطعة قماش نظيفة

الطريقه:

أخذ وعاء مملوء بالماء البارد، ونقع قطعة القماش النظيفة فيه لمدة 2 دقيقة.
عصره لإزالة الماء الزائد من القماش ووضعه على جبينك.
تركه لمدة 2 دقيقة حتى يمتص القماش حرارة الجسم.
إزالة القماش من جبينك ونقعه مرة أخرى في الماء البارد.
تكرر العملية 5- 10 مرات حتى يتم خفض درجة حرارة الجسم.
استخدام هذا العلاج مرتين يوميا للحفاظ على درجة حرارة الجسم في المستوى الطبيعي.
نصائح للتخلص من الحمى أثناء الحمل :
النصائح الواردة أدناه تساعدك على محاربة الحمى خلال فترة الحمل، ومن المهم اتباع هذه النصائح للحصول على إعفاء من الحمى في أي وقت من الأوقات :

إذا كنت تعاني من حمى بسبب نزلات البرد أثناء فترة الحمل، عليك النفخ بالأنف بشكل متكرر لتجنب احتقان الأنف، كما أن المخاط الذي يتكون في الجسم يزيد من فرص الحمى، ومن الأفضل دائما إزالة المخاط من الجسم.
الغرغرة لقتل البكتيريا من الحلق، حيث انه يعمل على قتل البكتيريا وتقلل علامات الحمى.
شرب الكثير من الماء والمشروبات الدافئة لعلاج الحمى أثناء الحمل.
إذا كان لديك أعراض الإسهال مع الحمى، عليك تناول الموز مع الأرز للتخلص من كل من هذه المشاكل، ويمكنك أيضا تناول التوت للشفاء من الحمى وتقليل الإسهال.
يجب تجنب تناول الأطعمة الزيتية وكذلك الوجبات السريعة أثناء الحمى، وتجنب اللبن الرائب والخيار لأنه يمكن أن يزيد من فرص نزلات البرد التي تؤدي إلى الحمى.
الاستحمام بالماء الدافئ عندما تصبح درجة حرارة الجسم منخفضة، وتجنب الاستحمام به عندما تكون درجة حرارة الجسم مرتفعة، ويجب عليك تغيير ملابسك كل يوم للحفاظ على جسمك بعيدا عن الفيروسات.
على الرغم من أن درجة حرارة جسمك مرتفعة، فعليك محاوله تدفئة جسمك حيث أن التعرق سوف يساعدك على اخراج السموم من الجسم.
استخدام فساتين من القطن للشعور بالراحة.
هذه هي بعض النصائح والعلاجات المنزلية التي من شأنها أن توفر الإغاثة من الحمى وكذلك تساعدك على التعافي من المرض بسرعة، واتبع العلاجات المنزلية وعلاج الحمى أثناء الحمل في المنزل أمر سهل للغاية ولا يحتاج الكثير من الجهد لعلاج مرضك.

علاج الحمى
ينبغي قياس درجة الحرارة بواسطة ميزان الحرارة في الفم، في الابط، في الاذن او في فتحة الشرج. وينبغي ان يكون القياس دقيقا وموضوعيا دون الاعتماد على الانطباع المتولد من وضع اليد على الجبين او مجرد الاحساس بان درجة الحرارة مرتفعة. الارتفاع المعتدل في درجة حرارة الجسم لدى الاطفال (اقل من 39 درجة مئوية) يكون مصحوبا، غالبا، بمرض فيروسي يتلاشى تلقائيا خلال فترة زمنية معينة ولا يتطلب اي علاج. ويكون مثل هذا المرض، في الغالب، مصحوبا بسعال خفيف، الام في العضلات، الام في الحلق، نزلة (Catarrh) او شعور عام بالضعف.


في مثل هذه الحالات، لا حاجة الى علاج الحمى، غالبا، وقد يكون ارتفاع درجة حرارة الجسم مفيدا، اذ قد يساعد في مواجهة المرض بطريقة انجع وافضل. وتكمن المشكلة الرئيسية في التمييز بين مرض فيروسي خفيف وبين مرض جرثومي، او مرض يتطلب معالجة اكثر دقة وتركيزا. ومن هنا، فلدى ارتفاع درجة حرارة الجسم الى ما يزيد عن 39 درجة مئوية، مصحوبا بالم ومعاناة، يمكن دواء لخفض درجة الحرارة.


من بين الادوية الاكثر شيوعا لخفض درجة الحرارة: باراسيتامول (Paracetamol) / اسبيرين (Aspirin).


لكن، من غير المحبذ اعطاء الاسبرين للرضع والاطفال دون سن الـ 13 عاما، وخاصة في حالات الانفلونزا (Influenza) تحسبا من حصول ضرر للكبد او من الاصابة بمتلازمة راي (Reye's syndrome)، التي تسبب اضرارا خطيرة في الكبد وضررا في الدماغ.


ثمة ادوية اخرى لخفض درجة الحرارة، لكنها تتطلب، عادة، وصفة طبية واشرافا طبيا (مثل مضادات الالتهاب اللاستيرويدية – Non - steroidal Anti - Inflammatory Drug - NSAIDs). كما يمكن لبعض العلاجات من مجال الطب التكميلي (Complementary medicine)، مثل المعالجة المثلية (Homeopathy)، او المعالجة المثلية الحديثة (Homeotoxology) ان تكون مناسبة ومفيدة في مثل هذه الحالات. وفي كل الاحوال، ينبغي استشارة الطبيب اولا.
علاج الحمى وارتفاع الحرارة أثناء الحمل Reviewed by Fouad Chamani on 4:39 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.