أخبار الانترنت

اسباب كثرة التبول



يعتبر التبوّل بشكل مستمر من الأمراض التي نسمع عنها كثيراً في وقتنا الحالي، فما أسباب هذا المرض؟ وما هو العلاج الفعّال له؟ هذا ما سوف نتحدّث عنه في مقالتنا هذه. أسباب كثرة التبوّل مرض السكّري: فغالباً يعتبر التبوّل المستمر أحد أعراض مرض السكّري؛ لأنّ جسم الإنسان المصاب بالسكّري يحاول التخلّص من الجلوكوز غير المستخدم عن طريق البول. الحمل: فعند الحمل يزداد حجم الرّحم، فيؤدّي ذلك إلى الضغط على المثانة، ممّا يسبّب كثرةً في التبوّل
 تضخّم البروستات: تعتبر مشكله تضخم البروستات من أهمّ الأسباب في كثرة التبوّل، وخاصّةً عند كبار السّن؛ حيث تقوم البروستات بالضّغط على مجرى البول، ويؤدّي ذلك إلى كثرة التبوّل. التهاب المثانة: ومن أعراضها ألمٌ في الحوض مع كثرة التبوّل. مدرّات البول: فمن الأسباب المهمّة لكثرة التبوّل الأدوية، وهناك مجموعة من الأدوية تدرّ البول مثل الأدوية المستخدمة لعلاج ضغط الدم.
السّكتة الدماغيّة والعديد من أمراض الجهاز العصبي، ومن الممكن أن تؤدّي إلى تلف الأعصاب الّتي تغذّي المثانة، وهذا يؤدّي إلى كثرة التبوّل. سرطان المثانة .
 شرب كميّاتٍ هائلة من الماء، حتّى لو كانت زائدة عن حاجة الجسم الطبيعيّة . ا
لإكثار من المشروبات المحتوية على الكافيين بكثرة، ومنها القهوة والشاي .
علاج كثرة التبوّل يكمن العلاج في حلّ المشكلة الأساسيّة فمثلاً إذا كنت من مرضى السكّري فالحفاظ على نسبة السكر متقارباً مع النسبة الطبيعيّة هو الحل. يجب التّقليل من الأغذية الّتي تزيد من درّ البول مثل: الشوكولاتة، والأطعمة الغنيّة بالتّوابل والمواد الصناعية، والطّماطم، وكذلك المشروبات، مثل: الكافيين والمشروبات الغازيّة . تجنّب شرب الماء قبل النّوم بكثرة .
 إعادة تدريب المثانة: ويتمّ ذلك عن طريق زيادة الفترات الفاصلة بين استخدام الحمّام لمدّة 12 أسبوع، فإنّ هذه التمارين تدرّب عضلات المثانة على إمساك البول لفتراتٍ أطول .

ما هي أعراض كثرة التبولمشاكل صحيّة هناك الكثير من المشاكل الصحيّة التي قد تواجهنا، ويجب علينا أن نراجع الطبيب فوراً وأن لا نهملها لئلّا تكون علامات ودلائل للإصابة بأمراض خطيرة، حيث يكون معالجة الأمر في بدايته أسهل وأفضل من إهمال المشكلة لتتفاقم أكثر وتحتاج وقتاً أطول للتخلص منها.
ومن المشاكل الصحيّة التي قد تواجه البعض مشكلة زيادة إدرار البول وكثرة التبّول، فما هي هذه المشكلة الصحيّة؟ وما هي أسبابها وأعراضها؟ وكيف يمكن علاجها؟ كثرة التبّول كثرة التبّول هي مشكلة صحيّة يعاني بها المريض من رغبته الملّحة في التبوّل على فترات قريبة، على الرغم من أنّ كميّة البول تكون قليلة في الغالب، وزيادة إدرار البول هي تعتبر عرضاً مرضياً مرتبطاً بالكثير من الأمراض البوليّة، والتناسليّة، وأمراض الكلى، وقد تكون في بعض الأحيان مشاكل صحيّة دون ارتباطها بأمراض. 
فالمثانة الطبيعيّة للبالغين تسع ما نسبته 400 إلى 500 مل ليتر من البول، وفي العادة فإنّ الوضع الطبيعي أن يفرغ الشخص ليترين من البول يوميّاً على عدّة مرّات تصل إلى ثماني مرّات أحياناً، وتم ذلك بانقباض عضلة المثانة ويحدث ارتخاء في الصمام الداخليّ للمثانة، وكذلك في الصمام الخارجيّ للإحليل وداخله، والأفضل أن لا يزيد الإدرار عن 75% من سعة المثانة كلّها، وإن زاد ذلك فإنّ ذلك يعني أنّه هناك مشكلة صحيّة. قد نواجه هذه المشكلة أحياناً عند زيادة شربنا لكميات المياه والسوائل التي نحن معتادون عليها في اليوم، كما أنّ تناول الخضار والفواكة بما فيها من ألياف وماء يزيد من إدرار البول أيضاً، بالإضافة أيضاً إلى بعض المشروبات التي يوجد فيها الكافايين كالقهوة، والشاي، والمشروبات الغازيّة، وغيرها.
في بعض الأحيان يكون إدرار البول مفيداً في حالات إصابة المريض بمشاكل بوليّة، أو إن كان يعاني من حصو أو رمل في جهاز البوليّ، أو يعاني من حموضة البول. وفي حالات أخرى فإنّ زيادة إدرار البول دون أن يكون الأمر مقصوداً متعمّداً يكون دليلاً وعرضاً من علامات الإصابة ببعض الأمراض، كارتفاع ضغط الدم، والأمراض القلبيّة والمرتبطة بالقلب، والسكري سكري الدم، وسكري البول، وأمراض الكلى، وغيرها من الأمراض. وكذلك فإنّ هناك بعض الأنواع من الأدوية التي توصف للمريض تكون من آثارها الجانبيّة زيادة إدرار البول، كأدوية حموضة المعدة والتي تحتوي على نسبة عالية من الكربونات، والصوديوم، والبوتاسيوم.
 عند النساء خاصة قد تزيد مشكلة إدرار البول نتيجة اختلاف طبيعة التكوين الفيسيولوجي لجسم الأنثى، ومن أسباب زيادة إدرار البول للأنثى التغييرات الهرمونيّة التي تصيب جسم الأنثى خلال فترة الحمل، وبعد الولادة أيضاً، وخلال انقطاع الدورة الشهريّة، حيث إنّ الهرمونات قد تكون سبباً في زيادة إدرار البول، كما أنّ هناك بعض الأمراض التي تصيبها تسبّب هذه المشكلة، كالإصابة - لا قدّر الله - بأورام في الرحم، أو أورام في المثانة، أو نتيجة لمرض السكري، أو أمراض مزمنة في الكلى، وكذلك فإنّ ملاحظة أنّ للبول رائحة كريهة ولونه غامق فهذا قد يكون علامة على الإصابة بالتهابات في المسالك البوليّة. في بعض الحالات قد يكون لهذه المشكلة الصحيّة نتائج وآثاراً سلبيّة على الشخص المصاب بها، كالاكتئاب، والعزلة الاجتماعيّة، وقلّة الثقة بالنفس.

كيف تتخلص من كثرة التبولمن الأشياء المزعجة التي يمكن أن أن تصيب أي شخص هي كثرة التبول فعندما يتخزن البول في المثانة يكون هناك إحساس بالألم الشديد وعدم إرتياح ،ويزداد ذهابهم إلى الحمام بين الحين والآخر ، فهناك أشخاص يمكن أن يذهبون إلى حمام أكثر من تسع مرات في اليوم، والإستيقاض بشكل متكرر خلال الليل وإثناء النوم لقضاء الحاجة في الحمام، فهذا الوضع يكون طبيعياً أم هناك مشاكل تسبب ذلك.
هناك مشاكل عديدة تسبب كثرة التبول نذكر منها ،وجود إلتهابات مزمنة في المسالك البولية، وأن يكون الشخص مصاب بداء السكري، فكثرة التبول عندما يكون شخص مصاب بالسكري يعني أنه يتخلص أولاً بأول من الجلوكوز الموجود في دم من خلال التبول المتكرر. ويمكن أن يكون التبول خلال الحمل فهو شيء عادي جداً خاصة في الأشهر الأولى لمحاولة التخلص من تراكم البول في المثانة وضغط فيها، ويمكن أن يحدث التبول المتكرر عند شخص المصاب بمرض البروستاتا فعندما تكون البروستاتا متضخمة يكون هناك ضغوطات على مجاري البول ، وضغط أيضاً على المثانة مما يجعل الشخص بحاجته لذهاب المتكرر على الحمام. يمكن أن تستعمل أدوية إدرار البول كمعالج لشخص المصاب ببعض الأمراض مثل ضغط الدم المرتفع، أو وجود سوائل متراكمة في الكليتان فهو طارد للسوائل الزائدة عن إحتياج الجسد ويؤدي ذلك إلى ذهاب متكرر لحمام. فإلتهابات المثانة تشعر الشخص بالذهاب إلى الحمام وبشكل ملح جداً.وأيضا الأشخاص المصابين بالمرض العصبي أو الإصابة بسكتة الدماغية قد يؤثر هذا المرض على خلل في وظائف المثانة مما يجعل الشخص بحاجة إلى التبول المتكرر وذهاب إلى الحمام. ومرض سرطان المثانة أيضا يشعر الشخص بكثرة التبول. يجب إستشارة طبيب مسالك بولية عند حدوث إرتفاع الحرارة، أو ألم أسفل الظهر، أو البردية الشديدة، وأن تكون شهية الشخص منفتحة وشرب الماء بكثرة، والإرهاق الشديد أو نزول قطرات من دم مع البول، أو إزدياد إفراز العضو الذكري عند الرجل أو العضو التناسلي عند المرأة ( المهبل)، يجب أن يقوم بالفحوصات اللازمة ، وتحاليل للبول والدم، وعمل قياس لمعرفة ضغط المثانة، وتعرض للصور والموجات الفوق إشعاعية لمعرفة السبب الرئيسي وعلاجه بأقرب وقت.
 يمكن علاج التبول المستمر من خلال معرفة المرض المؤدي لذلك ، هل هو داء السكري فسيعالج هذا المرض من خلال المحافظة على مستوى السكر في الدم، أو النشاط الشديد في وظائف المثانة والعلاج من ذلك هو تدريب الشخص ومساعدته لتخلص منها، ينصح الطبيب أيضاً بإتباع نظام غذائي معين وإجتناب بعض المأكولات والمشروبات التي تعمل على تهيج شديد في المثانة، مثل القهوة وشاي والمشروبات الغازية، والمأكولات التي تحتوي بكثرة على البهارات المشكلة.


كيفية علاج كثرة التبولكثرة التبول ( البول المتكرر ) من العادات التي يقوم بها العديد من الناس، فكلما كان هناك تخزين للبول في المثانة، أحسوا بألم أو عدم راحة في البطن ، وبزيادة بحاجتهم للذهاب إلى الحمام، فالبعض يذهب أكثر من ثمان مرات يومياً خلال اليوم وكذلك يستيقظ من النوم للذهاب إلى الحمام، لكن هل يكون هذا نتاج مشكلة صحية أم أنه أمر طبيعي؟ أسباب كثرة التبول التهاب في المسالك البولية قد يكون ذلك نتيجة التهاب في المسالك البولية، أو نتيجة الإصابة بمرض السكري من النوع الأول أو النوع الثاني، وذلك نتيجة لمحاولة التخلص من الجلوكوز غير المستخدم عن طريق البول. قد تكون كثرة التبول أثناء الحمل أيضاً خاصة في الأسابيع الأولى منه وذلك نتيجة الضغط المتزايد على المثانة. تظهر مشكلة التبول المتكرر نتيجة وجود مشاكل في البروستاتا، فتضخمها يؤدي إلى الضغط على مجرى البول، مسبباً ضغطاً على جدار المثانة مسبباً الشعور بالحاجة الملحّة للذهاب إلى الحمام. مدر البول استخدام مدر البول عادة كعلاج لبعض الأمراض فهو يوصف من قبل الطبيب المختص خاصة لعلاج ارتفاع ضغط الدم أو تراكم السوائل في الكلى فهو يساعد على طرد السوائل الزائدة عن حاجة الجسم مما يسبب كثرة التبول. أما التهاب المثانة فيزيد كذلك من الشعور بالحاجة المتكررة للذهاب إلى الحمام والتبول.قد تؤدي بعض الأمراض كالسكتة الدماغية أو أمراض عصبية أخرى إلى تلف في الأعصاب التي تغذي المثانة فيؤدي هذا إلى ظهور مشاكل في وظيفة المثانة وهذا يحث الشخص على الشعور بالحاجة للذهاب إلى الحمام مراراً وتكراراً. كما يعتقد بأن سرطان المثانة، متلازمة فرط نشاط المثانة، تقلصات المثانة غير الطوعي، ضعف المثانة، وكذلك العلاج الإشعاعي أسباباً أهرى لمشكلة تكرار التبول. تجب مراجعة الطبيب المختص عندما يرافق تكرار التبول بعض الأمور كالحمى، ألم في الظهر، التقيء، القشعريرة، زيادة الشهية أو العطش، التعب، ظهور الدم مع البول، ظهور إفرازات من القضيب أو المهبل، تتم عمليات تشخيص سبب كثرة التبول بإجراء الفحص السريري ومراجعة التاريخ الطبي، تحليل البول عبر الفحص المجهري، قياس ضغط المثانة، تنظير المثانة، الاختبارات العصبية، الموجات فوق الصوتية. علاج التبول علاج التبول المتكرر يكون بحسب التشخيص فإن كان السبب هو مرض السكري فسيتم بالحفاظ على مستويات السكر في الدم لتكون تحت السيطرة، أما إن كان ذلك نتيجة فرط في نشاط المثانة فسيتم عبر تدريبات تساعد في التخلص من هذه العادة، كما ينصح كالعادة بتعديل النظام الغذائي وتجنب الأصناف التي تعمل على تهيج المثانة وتدر البول، كالمنتجات التي تحتوي على الكافيين، المشروبات الغازية، المحليات الاصطناعية والأطعمة الغنية بالتوابل.


اسباب كثرة التبول Reviewed by أم طه المغربية on 9:29 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.