أخبار الانترنت

إزالة جير الأسنان



جير الأسنان تتعرض الأسنان كغيرها من أعضاء الجسم المختلفة إلى العديد من الأمراض، فهناك التسوس ومشاكل اللثة ومشاكل الأعصاب فيها، بالإضافة إلى جير الأسنان، ويعد جير الأسنان أحد المشاكل المنتشرة والشائعة بين الناس، وهو عبارةٌ عن تشكل طبقةٍ عليها تشوّه مظهرها وجمالها، كما تضعف من قوتها، ويتكوّن الجير على سطح الأسنان بشكلٍ عامٍ بسبب تراكم بواقي الطعام عليها، وإهمال تنظيفها، بالإضافة إلى التدخين، مؤدياً إلى إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض مثل تسوس الأسنان والتهابات اللثة والجيوب اللثوية، فيتوجب على الإنسان أن يعالج هذه المشكلة. أسباب تكون الجير للجير الذي يتكون على الأسنان العديد من المسببات، ومنها: التدخين، حيث تحتوي السجائر التي يدخنها الشخص على موادَ مضرةٍ بالصحة عموماً وبالأسنان على وجه الخصوص، وتقوم بترسيب المواد غير العضوية على سطح الأسنان مشكلةً طبقةً غير مستحبةٍ عليها. عدم تنظيف الأسنان بعد تناول الطعام، حيث تتصلب طبقة البلاك وتتحول إلى جير. الخلل في ترتيب الأسنان، حيث يكون اصطفافها بشكلٍ غير صحيحٍ ولا مستقيم، حيث تكون ناميةً باعوجاجٍ مشكلةً فراغاتٍ بين الأسنان، الأمر الذي يسهل تراكم بواقي الطعام بين الأسنان، ويكون بحاجةٍ لإزالته بفرشاة أسنانٍ ذات نوعيةٍ جيدةٍ وبطريقةٍ فعالةٍ أيضاً. أضرار جير الأسنان يجب إزالة الجير من الأسنان لأن له العديد من الأضرار التي تؤذي صحة الإنسان، ومنها: يعد الجير بيئةً مناسبةً لتكاثر الجراثيم ونموها، الأمر الذي يسبب المشاكل والأمراض فيما بعد.
 يسبب الجير تورماً وانتفاخ اللثة، والذي يكون مصحوباً أحياناً بالنزيف عند تنظيفها بالفرشاة. ضعف الأسنان وحدوث التخلخلات فيها، وفي بعض الأحيان قد تسقط حتى لو كانت سليمةً وليس بها تسوس. انبعاث الرائحة الكريهة من الفم والتي تشكل مصدراً للازعاج والحرج والضيق لصاحبها ومن حوله. طرق إزالة الجير يستطيع الإنسان التخلص من الجير عن طريق وسيلتين، وهما اتباع الطرق المنزلية وتلقي العلاج الطبي، كالتالي: الطرق المنزلية استخدام جوز الهند لتدليك اللثة به كل يومٍ يحميها من الالتهابات. استخدام الجلسرين ذي الخصائص المهطرة والمعقمة، ويتم تدليك اللثة والأسنان به يومياً، حيث يحمي من التقرحات التي قد تصيبهما. إذابة ملعقةٍ من الملح في ماءٍ دافء، والمضمضة بالمحلول، فيعقم الفم ويخلّص الإنسان من آلام الأسنان، كما يطهر الفم من البكتيريا فيقضي على رائحة الفم الكريهة والمزعجة. استخدام زيت القرنفل وتدليك الأسنان به، الأمر الذي يخفّف من تكوّن الجير والآلام الناتجةعنه. العلاج الطبي اختيار فرشاة أسنانٍ ذات شعيراتٍ ناعمةٍ ورفيعة، بحيث تصل إلى كل مناطق الأسنان والفم، وتقوم بتنظيفها من البواقي والعوالق التي تسبب الجير، بالإضافة إلى تغيير فرشاة الأسنان مرةً كل ثلاثة شهور، واستعمال معاجين الأسنان المكافحة للبكتيريا. التوجه لطبيب الأسنان حيث يتم تنظيف الجير في عيادته، من خلال عدة جلسات، وينصح المريض بالمضمضة بمحاليلَ خاصةٍ لتطهير الفم وتعقيمه. استخدام خيط الأسنان للتنظيف وينصح باستخدامه مرةً كل يوم.
 أطعمة تقي الأسنان من الجير يمكن تناول بعض أنواع الأطعمة التي تقي حدوث الجير وتكونه على الأسنان، ومنها: التفاح حيث يحتوي على عددٍ من المواد المضادة من الجراثيم، والتي تتخلص من الجراثيم المتراكمة فوق سطح الأسنان فينصح بتناول تفاحةٍ يومياً. الحليب حيث يؤدي شرب الحليب إلى تزويد الجسم بالكالسيوم، الأمر الذي يقوي من أسنان الإنسان. الحمضيات المتنوعة كالبرتقال والليمون وغيرهما، حيث يؤدي تناولها إلى تزويد الجسم بفيتامين ج الذي يحمي اللثة ويحافظ عليها.

كيفية إزالة الجير من الأسنانيعتبر الجير أحد الرواسب المعدنية المتراكمه على الأسنان بعد تناول الطعام وشرب المشروبات نتيجة لقلة تنظيفها وغسلها، الأمر الذي ينتج عنه تأكل وتسوس الأسنان، إضافة للإصابة بالتهاب اللثة وظهورها بشكل سيّئ، ومن أكثر الطرق شيوعاً للتخلّص من مشكلة الجير اللجوء لطبيب الأسنان غير أن هناك أيضاً مجموعة متنوعة من الوصقات المنزلية التي تساعد في تقليل كميتة وإزالته مع الوقت ومنها: إزالة الجير عن الأسنان ملح الطعام: من شأن محلول الملح القضاء بشكل نهائي على البكتيريا المتبقية من الطعام، والتي تعتبر السبب الرئيسي لتكون الجير، فالملح يتميّز بقدرته على طرد الروائح وتطهير باطن الفم، ويمكن إعداد محلول الملح من خلال مزج ملعقة من كل من كربونات الصوديوم مع أخرى من الملح وتظيف الأسنان بها بواسطة الفرشاة، وتكرار هذه العملية مرتين أسبوعياً. زيت السمسم: يكون هذا من خلال إذابة ملعقة من زيت السمسم في نصف كوب ماء واستخدامها كغسول يومي للفم الأمر الذي يحدّ من فرص تراكم الجير على أسطح الأسنان. زيت القرنفل: يستخدم القرنفل في علاج الكثير من أمراض الفم والتهابات اللثة والأسنان لما يحتويه من خصائص مطهرة مقاومة للبكتيريا ويكون استخدام زيت القرنفل عن طريق المضمضة به. زيت جوز الهند: عدا عن قدرته في التخلّص من جير الأسنان، يستخدم أيضاً في تزويد اللثة بالتغذية التي يحتاجها لفوائدة الكثيرة، ويمكن ذلك من خلال تدليك اللثة بزيت جوز الهند يومياً. الجليسرين: يستخدم في علاج وتخليص الفم من التقرحات والجير إذا ما تمّ استخدامه بشكل يومي. الخل:يمكن إعداد محلول الخل من خلال إضافة القليل من الخل إلى كوب من الماء، واستخدامه كغسول للفم، فهو مطهّر قوي في القضاء على البكتيريا. الوقاية من تراكم الجير على الأسنان إن كنت ممّن يرغب في الحصول على أسنان ناصعة البياض خالية من الجير وتراكمات الأكل لا بدّ لك من اتّباع أساليب النظافة وبشكل مستمر وعلى الدوام، والحرص على تناول مجموعة من الأطعمة التي تشكّل طبقة مغلفة لحماية الأسنان من التسوّس ومنها: تناول تلك الأطعمة ذات المذاق الحمضي والغنية بفيتامين G الذي لديه قدرة عالية في التخلّص من الالتهابات.
 قتل البكتيريا من خلال تناول التفاح، فهو يحتوي على مواد مضادة للجراثيم تقوي الأسنان. تناول الحليب باستمرار نظراً لغناه بالكالسيوم، والضروري لصحّة وقوة الأسنان وتقليل آلامها. تناول الشاي الأخضر، فمن شأنه القضاء على الجراثيم والبكتيريا، وحماية الأسنان من التسوس وتخليص الفم من رائحته الكريهه نظراً لاحتوائه على مادة الفلورايد التي تدعم وتزيد من قوة طبقة المينا التي تغلف الأسنان.

إزالة الجير من الأسنان بطرق طبيعيةتراكم الجير على الأسنان تواجه الأسنان الكثير من البكتيريا والأمراض والتي تلحق بها الكثير من الألم، ووجود الجير على الأسنان نتيجة لتراكم بقايا الطعام وإهمال تنظيفها فتشكل ملجأ لتراكم البكتيريا لتنمو وتتكاثر على طبقة البلاك، وهي عبارة عن طبقة شفافة تتميز بلزوجتها تحتوي على البكتيريا وبقايا الطعام إضافة للبكتيريا، وإهمال العناية بالأسنان يجعلها مليئة بالبكتيريا، مكوناً الجير، والذي يمكن رؤيته على مينا الأسنان فوق خط اللثة، إضافة للجير الذي يتكون تحت خط اللثة، وهذا لا يمكن رؤيته. إزالة الجير عن الأسنان يمكن إزالة الجير من خلال التوجه للطبيب المعالج، باستخدام الآلات الحديثة يستطيع إزالته، إضافة للطرق المنزلية التي أثبتت فعاليتها هي الأخرى في تخليص الأسنان من الجير، ويمكن هذا من خلال هذه الوصفات: الملح، يقضي محلول الملح على البكتيريا التي من شأنها أن تتراكم على طبقة المينا مشكله طبقة الجير، ويمكن إعداد محلول الملح بإذابة ملعقة منه مع أخرى من كربونات الصوديوم والمضمضة بهم وتنظيف الأسنان بالفرشاة، ويمكن تكرار القيام بهذه الوصفة مرتين أسبوعياً كحد أدنى. زيت السمسم، يمكن مزج زيت السمسم بمقدار ملعقة منه في نصف كوب ماء والمضمضة بها يومياً، فزيت السمسم يشكل طبقة حماية تمنع تراكم الجير. زيت القرنفل، له دور فعال في تطهير الفم وتخليصه من البكتيريا، وعلاج مشاكل اللثة والأسنان، ويمكن استخدامه من خلال تمرير الزيت على الأسنان عن طريق تحريكه بالفم. *زيت جوز الهند، يحتوي جوز الهند على الكثير من الفوائد التي تقي الأسنان من التعرض للمشاكل الناتجة عن البكتيريا، ويمكن تدليك اللثة به لتحقيق أفضل النتائج. الجليسرين، يعالج تقرحات وأمراض اللثة ويعمل كمطهر من البكتيريا، لهذا فهو علاج فعال في تخليص الفم من الجير. الخل، من خلال المضمضة بمحلوله، والذي يمكن إعداده عن طريق مزج ملعقة منه مع ملعقة من الملح لنصف كوب ماء، واستخدامه كغسول للفم، يتم استخدامه يومياً. الوقاية من تراكم الجير على الأسنان النظافة الدورية للأسنان بعد تناول وجبات الطعام. تناول الحمضيات لما تحتوي عليه من فيتامين C، الجيد لسلامة اللثة وحمايتها من الالتهابات. تناول التفاح، فهو غني بمضادات الجراثيم، وقادر على قتل البكتيريا، وحماية الأسنان من الألم.
 شرب الحليب على الدوام لتقوية الأسنان وحمايتها من الأمراض. تناول الشاي الأخضر، فهو مضاد للجراثيم، ويحمي الأسنان من التعرض لمشاكل النخر والتسوس، إضافة لاحتوائه على مادة الفلورايد والداخلة في صناعة معاجين الأسنان لحماية طبقة المينا.

إزالة جير الأسنان Reviewed by أم طه المغربية on 6:49 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.