F

أخبار الانترنت

مرض الربو وأزمته أسباب الحدوث وطرق العلاج


الربو هو حالة تصيب الشعب الهوائية بحيث تضييق وتنتفخ ويتم إنتاج البلغم أو المزيد من المخاط، وهذا يمكن أن يجعل التنفس والسعال صعب ويسبب الصفير عند التنفس وضيق في التنفس.

بالنسبة لبعض الناس فإن الربو هو مصدر ازعاج طفيف، وبالنسبة لآخرين يمكن أن يكون مشكلة كبيرة تتعارض مع الأنشطة اليومية، ويمكن أن تؤدي نوبة الربو الى تهدد الحياة.
الربو لا يمكن علاجه، ولكن يمكن السيطرة على أعراضه، وأسباب الربو غالبا ما تتغير مع مرور الوقت، لذلك من المهم أن تعمل مع طبيبك لتتبع العلامات والأعراض وضبط العلاج حسب الحاجة.

إليكم موسوعة حول مرض الربو أسبابه وأعراضه وطرق علاجه والتعامل مع الأزمة

أعراض مرض الربو:

أعراض الربو تختلف من شخص لآخر، وقد يكون لديك نوبات ربو نادرة، والأعراض قد لا تظهر إلا في أوقات معينة – مثل عند ممارسة التمارين الرياضيه.

علامات وأعراض الربو تشمل:

ضيق في التنفس
ضيق في الصدر أو ألم
اضطرابات في النوم نتيجة ضيق في التنفس، أو السعال
صفير أو أزيز صوت عند الزفير (طريقة التنفس هو علامة للربو عند الأطفال)
السعال أو التنفس الصعب الذي يتفاقم بسبب فيروس الجهاز التنفسي مثل البرد أو الانفلونزا

دلائل على أن أزمة الربو شديدة ما يلي:

علامات الربو والأعراض تكون أكثر تواترا ومزعجه
زيادة صعوبة التنفس (يقاس مع ذروة التدفق، جهاز يستخدم لفحص مدى عمل رئتيك)
الحاجة إلى استخدام أجهزة الاستنشاق للإغاثة السريعة في كثير من الأحيان
بالنسبة لبعض الناس، فإن علامات وأعراض الربو تشتعل في بعض الحالات:

التمارين والتي تجعل الحاله أسوء عندما يكون الهواء بارد وجاف
الربو المهني، وهو الناجم عن المهيجات في مكان العمل مثل الأبخرة الكيميائية والغازات والغبار

الربو الناجم عن الحساسية، والناجم عن المواد المحمولة في الجو، مثل غبار الطلع، وجراثيم العفن، وجزيئات الجلد ووبر الحيوانات الأليفة.

أسباب حدوث نوبات الربو:


دلت بعض الدراسات على أن السبب يعود إلى عوامل وراثية أو عوامل بيئية كتلوث البيئة المحيطة وتلوث الهواء بدخان المصانع وعوادم السيارات.

أعراض الإصابة بنوبة الربو الحادة:

ارتفاع في حدة ووتيرة أعراض المرض.
صعوبة شديدة في التنفس. 

حاجة متزايدة إلى استخدام الموسعات القصبية.

الفئات الأكثر عرضة لحدوث نوبات الربو:

هناك عوامل يعتقد أنها تزيد فرصة الإصابة بالربو، وهذه العوامل تشمل:
التاريخ المرضي لمرض الربو في العائلة.
السمنة وزيادة الوزن.
التدخين أو التعرض للتدخين السلبي أو تدخين الأم أثناء الحمل.
التعرض لأحد العوامل المهيجة كالمواد الكيميائية المستخدمة في التنظيف أو الزراعة أو تصفيف الشعر.

تلوث البيئة المحيطة وتلوث الهواء بدخان المصانع وعوادم السيارات.

ملاحظة:

العلاج المناسب يجعل هناك فرقا كبيرا في الوقاية من المضاعفات سواء على المدى القصير أو الطويل الأجل الناجم عن الربو.

التحضير لموعدك مع الطبيب:

أنت من المحتمل أن تبدأ من خلال رؤية طبيب العائلة أو طبيب عام، ومع ذلك عند استدعاء لتحديد موعد فقد يتم تحويلك إلى أخصائي الحساسية أو أمراض الصدر.
لأن وقت زيارة الطبيب يمكن أن يكون قصير، فهناك بعض المعلومات التي تساعدك على الحصول على استعداد لزيارة الطبيب، وكذلك ما يمكن توقعه من طبيبك.

ما تستطيع فعله:

يمكن لهذه الخطوات أن تساعدك على تحقيق الاستفادة القصوى من وقتك مع الطبيب:

أكتب أي أعراض تعاني منها، بما في ذلك أي التي قد تبدو غير ذات صلة بالسبب الذي تعاني منه.
ملاحظة عندما يكون هناك عرض يزعجك أكثر – على سبيل المثال، إذا كانت  الأعراض تكون أسوء في أوقات معينة من اليوم، وخلال مواسم معينة، أو عندما تتعرض للهواء البارد، أو حبوب اللقاح عليك اخبار الطبيب بذلك.
كتابة المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي تغييرات رئيسية في الحياة الأخيرة.
تقديم قائمة من جميع الأدوية والفيتامينات والمكملات التي تتناولها.

أخذ أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك الى الطبيب إذا كان ذلك ممكنا، حيث انه في بعض الأحيان قد يكون من الصعب أن تذكر جميع المعلومات المقدمة لك خلال الموعد، ووجود شخص يرافق قد يذكرك شيئا مما فاتك أو نسيته.

علاج مرض الربو

أولا: تجنب مهيجات الربو - عدم التدخين في المنزل والسيارة والأماكن المغلقة.

عدم استخدام المبيدات والمنظفات ذات الرائحة النفاذة.
التخلص من النباتات والأزهار الطبيعية داخل المنزل.
تغطية الأنف والفم عند الخروج من المنزل أثناء برودة الطقس أو وجود الغبار.
 التخلص من الصراصير داخل المنزل.
عدم الاختلاط بالحيوانات كالقطط والكلاب والطيور وإخراجها من المنزل.
 تغيير أو تنظيف فلتر المكيف باستمرار.
التقليل من التعرض لعثة غبار المنزل، والتخلص منها بإزالة الموكيت والسجاد والفرو، خصوصا من غرفة النوم، واستخدام الرخام أو البلاط أو الخشب لأرضية المنزل.
 التخلص من ألعاب الأطفال المصنوعة من القماش أو الفرو أو الريش.
 غسل غطاء السرير والوسادة بماء ساخن أسبوعيا.
 نفض المرتبة والمخدة ووضعهما تحت أشعة الشمس شهريا.
استخدام غطاء طبي خاص للمرتبة والمخدة.

ثانيا: استخدام الأدوية الصحيحة

 الأدوية الواقية (بخاخات الكورتيزون):
 يجب أن يأخذها المريض باستمرار يوميا.
تقلل من الالتهابات والاحتقان في الشعب الهوائية.
 تساعد على تحسن المريض واختفاء الأعراض المزمنة تدريجيا.
 تساعد على منع حدوث أزمات حادة.
الأدوية العلاجية (موسعة الشعب الهوائية) - تستخدم عند الحاجة فقط.
 تستخدم في بداية أو أثناء حدوث أزمة الربو.
 تساعد على اختفاء السعال وضيق التنفس في الأزمة.

تعطى معظم أدوية الربو عن طريق الاستنشاق. ولكي تتم الفائدة المطلوبة يجب استخدام أدوات الاستنشاق بطريقة صحيحة، أو باستخدام توصيلة البخاخات Aero chambers المخصصة لذلك حسب الفئة العمرية، فلقد لوحظ أن نصف الأشخاص الذين يستخدمون أدوات الاستنشاق لا يستخدمونها بطريقة صحيحة. لذلك اطلب من مزود الخدمة الطبية ملاحظتك أثناء استخدامها للتأكد من طريقتك في الاستخدام.

مرضى الربو والرياضة > هل يستطيع مريض الربو ممارسة الرياضة؟
 نعم، بشرط الاستمرار في استخدام البخاخ الواقي.
استخدام البخاخ موسع الشعب قبل الرياضة (لبعض المرضى).
 السباحة أكثر أنواع الرياضة مناسبة لمريض الربو.
 عدم اللعب في الأماكن الترابية.
 ماذا تتوقع من السيطرة على الربو؟
بالسيطرة الجيدة على الربو يمكنك أن تتوقع التالي:
أن لا تعاني من الأعراض الحادة للربو أثناء النهار والليل، ويتضمن ذلك النوم خلال الليل. أن تكون قادرا على المشاركة الكاملة في أي نشاط تختاره مثل الرياضة والجري وغيرها.
 أن لا تتغيب عن العمل أو المدرسة بسبب أعراض الربو.
أن لا تحتاج لزيارة غرف الطوارئ أو للتنويم في المستشفيات للسيطرة على الربو.
أن تستخدم أدوية السيطرة على الربو بأقل الأعراض الجانبية.

مقياس تدفق الهواء

هناك نظام ألوان الإشارة لاختبار «مقياس ذروة تدفق الهواء». ويمكن وضع أرقام المعدل الأقصى لتدفق الهواء في «مقياس ذروة التدفق»peak flow meter في نطاق ثلاثة ألوان تشبه إشارة المرور. فيستطيع المريض، بمقارنة أرقام معدله الأقصى لتدفق الهواء، تحديد لون الإشارة الذي يقع فيه الرقم الذي يسجله يوميا لتدفق زفيره، ويتم كالتالي:
 الإشارة خضراء (80% - 100%) من الرقم النهائي: انطلق.. أنت في أمان من النوبات، وتستطيع الاستمرار في تناول الجرعات المعتادة.
الإشارة صفراء (50% - 80%) من الرقم النهائي: احترس.. حالتك ليست تحت التحكم ويجب تعديل خطة العلاج لتحاشي الخطورة. اتصل بطبيبك.
 الإشارة حمراء (تحت 50%) من الرقم النهائي: خطر.. يجب عليك أن تستخدم فورا موسع شعب سريع المفعول ثم تتصل مباشرة بطبيبك.







مرض الربو وأزمته أسباب الحدوث وطرق العلاج Reviewed by ChamaliTV on 6:09 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.