F

أخبار الانترنت

العلاج باستنشاق البخار



العلاج باستنشاق البخار فعال في تخفيف أعراض النزلة الشعبية لالتهاب الشعب الهوائية ونزلة البرد وأنواع اخرى من الاعراض التنفسية والجيوب الانفية . ان استنشاق البخار يفتح الجيوب الانفية المحتقنة وممرات الرئة سامحا لك بافراز المخاط وتتنفس بسهوله أكثر وتشفى اسرع . لعمل البخار ربما تستخدم الماء فقط او ربما تضيف أعشابا جافة او طازجة او زيوتا عشبية لتحسن تأثير العلاج الطريقة لتحضير البخار كعلاج استنشاقة ربما تضع الماء الساخن اما في اناء واما في حوض صغير في معظم الحالات يمكنك اختيار الطريقة التي تجد انها اكثر ملائمة وراحة ولكن اذا استخدمت الاعشاب الطازجة او الجافة يجب ان تستخدم اناء مصنوع من الزجاج او من المينا بدلا من الحوض لوضع الماء استخدام اناء اذا اخترت ان تستخدم اناء لحمل الماء وكنت تستخدم أعشابا جافة او طازجة فتأكد انك تستخدم اناء من الزجاج او المينا فقط وهذا مهم لان الاناء المعدني يمكن ان يجعل العشب يقفد جزءا من خصائصه الطبية اذا كنت تستخدم الماء فقط فان اي نوع من الاواني يكون مناسبا.
 املأ اناء واسعا بالماء واحمله الى الغلاية ثم ابعد الاناء عن مصدر الحرارة وضعه على حامل يحمية من الحرارة او لوح خشبي على ارتفاع مناسب للاستناشاق العلاجي عندما تتوقف فقاعات الماء اضف اعشابا طازجة او جافة او عدة نقاط من الزيت الاساسي للماء اسمح للماء ان يبرد قليلا ثم ضع رأسك فوق الاناء وتنفس من الخار احبس البخار بثني منشفة فوق رأسك والاناء جاعلا منها خيمة عادة من خمس الى عشر دقائق من الباخر يجب ان تكون كافية لإزالة احتقانك في بعض الحالات ربما تختار ان تمد الجلسة حافظ على رأسك بعيدا بدرجة كافية عن الماء حتى لا يحرق البخار جلدك او يهيجه

علاج ضيق التنفس من الأنفضيق التنفس ضيق التنفس من الأنف أو احتقان الأنف، ويسمّى أيضاً بانسداد الأنف، وهذه الحالة تجعل المصاب غير قادر على التنفس بصورة سليمة، وهذا الضيق يحدث بسبب تورّم في تجويف الأنف يؤدّي إلى تراكم للمخاط داخل الأنف، أو يحدث بسبب حساسية الأنف والجيوب الأنفية، أو بسبب الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، وكذلك الصداع والنوم بطريقة غير صحيحة، وعلاج هذه الحالة سهل وباستخدام بعض الوصفات الطبيعية المتوفّرة في العديد من البيوت.
علاج ضيق التنفس من الأنف استنشاق بخار بعض الأعشاب مثل النعناع والبابونج، فهذه الطريقة فعاّلة في ترطيب وفتح التجويف الأنفي، كما أنّها تخلّص الأنف من المخاط المتراكم في داخله، إذ إنّ هذا البخار مفيد بشكل كبير في تحسين وزيادة فعالة الجهاز التنفسي، وبالتالي فإنّ استنشاق هذا البخار يبعث الراحة في نفوس المصابين، ويساعدهم على التنفس بحرية وسهولة، وللحصول على النتائج المفضلة يجب استنشاقه أكثر من مرة في اليوم.
غسل الأنف بالمحلول الملحي والاستنشاق به، مرتين كل يوم، يساعد على تنظيف الأنف من المخاط، وبالتالي يخلصه من الاحتقان، كما أنّه يقلّل من تورّم التجويف الأنفي، وذلك من خلال قدرته على تضييق الأوعية الدموية، وهذا المحلول يحضّر بإذابة ملعقتين من الملح إلى كوب من الماء الدافئ.
زيت الكافور غنيّ بالمواد المضادّة للالتهاب، لذا فهو فعّال في علاج احتقان الأنف، ويمكن استخدامه عن طريق إضافة بعض قطراته إلى قطعة قماشية نظيفة واستنشاق رائحته عدّة مرات، كما يمكن رشّ الوسادة بهذا الزيت.
غسل الأنف بالماء الساخن يساعد على تدفّق الدم في الشعيرات الدموية، ويرفع من نسبة الرطوبة في تجويف الأنف، ويعمل على فتح ممرّات الأنف المغلقة، ومن الممكن أيضاً الحصول على هذه النتائج من خلال وضع كمادات الماء الدافئة، على الأنف لمدّة عشر دقائق. شرب الأعشاب الساخنة، مثل مغلي اليانسون، والنعناع، والبابونج، فهذه المشروبات فعّالة في تنظيم السوائل داخل الأنف، وبذلك تساعد على التخلّص من الاحتقان وذلك من خلال قدرته على فتح ممرّات الأنف المسدودة. شرب كأس من خليط خلّ التفاح كل يوم، فإنّه فعّال بشكل سريع وكبير، في تقليل المخاط، وفتح الانسدادات الأنفية، ويحضر هذا الخليط بإضافة ملعقة من خلّ التفاح، والعسل إلى كأس من الماء الدافئ.
تمتلك الحلبة خصائصاً فعّالة في تطهير وتنظيف الأغشية المخاطية، كما أنّها ترفع من نسبة رطوبة الجيوب الأنفية، وبالتالي تخفّف كمية المخاط، وللحصول على نتائج سريعة يفضل شرب أكثر من كأس من الحلبة، في اليوم. عصير البندورة فعّال بشكل كبير في علاج الاحتقان، وذلك بسبب قدرته على تحسين سيلان المخاط بالممرات الأنفية، ولزيادة فعالة عصير البندورة من الممكن إضافة الليمون أو التوابل الحارة إليه.
العلاج باستنشاق البخار Reviewed by أم طه المغربية on 8:55 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.