F

أخبار الانترنت

فوائد الخل للرجيم




الخلّ وكيفيّة استخلاصه بعد عملية التنقية لثمارالفواكه الجيدة تغسل بالماء والصابون، ويتمّ تعريضها لأشعّة الشمس لمدّة يومين حتّى تجفّ ثمّ تقطّع الكمّيّة وتهرس وتوضع في وعاء زجاجيّ محكم الإغلاق وتحفظ في غرفة درجة حرارتها مرتفعة وتترك لتتخمّر مدّة شهر تقريباً فتصبح الفواكه كالعجينة، وتحتوي سائل ذو رائحة نفاذة يصفّى ويقطّر بعناية ويخبّأ في زجاجات لحين الاستخدام، فهذا السائل ذو الرائحة القويّة هو ما يطلق عليه الخلّ الحامض. ريجيم الخلّ لا يعمد هذا الرجيم على حرمانك من الأكلات التي تحبّها، أو حتّى التقليل من حصص الوجبات اليوميّة وإنّما يقوم على حرق الدهون بغض النظر عن الكمّيّة التي تأكلها باتّباع الطريقة التالية، تخلّط ملعقتان صغيرتان من الخلّ ويفضّل الخلّ الأبيض الطبيعي أو خلّ التفاح في كأس كبيرة من الماء، وربع ملعقة صغيرة من كربونات الصوديوم لمعادلة الحموضة وللحفاظ على سلامة المعدة. فوائد الخلّ للرجيم يساعد الجسم على حرق الدهون بطريقة أسرع. يعمل الخلّ على تخفيف الشعور بالجوع، ويعطي شعوراً بالشبع فتخفّ الحصص الغذائيّة اليوميّة تلقائيّاً. يتحكّم الخلّ في نسبة الكولسترول في الدم بمساعدة الألياف الموجودة فيه. الخلّ المضاف إليه العسل يُعتبر حلاً مثاليّاً للتخلّص من مشاكل الهضم وانتفاخ البطن والإمساك. يطرد السموم من الجسم جرّاء تناول الأغذيّة المضرّة بالصحّة. يزوّد الجسم بأهمّ المعادن والفيتامينات مثل: مجموعة فيتامين ب، وفيتامين ج، والحديد، والبوتاسيوم، والكالسيوم وغيرها العديد. يعطي شعوراً بالنشاط ويزيل الخمول والكسل والتعب العام. يخلّص الجسم من البكتيريا والديدان خاصّة الموجودة في الأمعاء. يحقّق التوازن الحمضيّ القلويّ في الجسم . يحافظ على صحّة الفم والأسنان من الروائح الكريهة والبكتيريا الجيريّة. طرق شرب الخلّ للرجيم ملعقة خلّ كبيرة في كأس من الماء، تُشرب مرّتين صباحاً على الريق والثانية قبل النوم. يوضع مقدار ملعقة كبيرة على السلطة ويُتناول صحن يوميّاً، فإنها تعطي نفس النتيجة. بنفس الطريقة المذكورة بالأعلى عند تعريف رجيم الخلّ، يشرب بعد كل وجبة دسمة مرّتين باليوم لا أكثر. مع كل هذه الفوائد إلا أن بعض التجارب أثبتت أنّ تناول كمّيّة مضاعفة من الخلّ تؤدّي إلى حدوث أمراض نحن في غنى عنها خاصّة أمراض الكبد، وقرحة المعدة، وتغيّر حموضة الدم، لذلك حذار من المبالغة في تناوله والأنسب لكم هو الاعتدال في تناوله مع ممارسة الرياضة واتّباع حمية غذائيّة بسيطة للحصول على نتيجة مضاعفة ومذهلة لخسارة الوزن بأقصر وقت ممكن دون إلحاق الأذى بأنفسنا.

طريقة استخدام خل التفاح للتخسيس
الخلّ الطبيعيّ يمكن أن يتمّ تصنيع الخلّ الطبيعيّ من أيّ من مصادر النشويات القابلة للتخمير، مثل التمر، والتفاح، والذرة، والدبس، والعنب، والتوتيات، وجوز الهند، والعسل، والإجاص، والشمندر، والبطاطا، وشراب الشعير وغيرها، حيث يتم في المرحلة الأولى تحويل السكّر الطبيعيّ إلى الكحول عن طريق البكتيريا، وفي المرحلة التالية تعمل بكتيريا حمض الأسيتيك (Acetobacter) على تحويل الكحول إلى حمض الأسيتيك الذي يتميز به الخلّ، والذي يمنحه النكهة اللّاذعة والرّائحة الحادّة التي تميّز الخل، وتعتمد صفات الخل النهائيّة على المادة التي يتم تصنيعه منها، وعلى طريقة التّخمير التي يتم اتباعها.[١] ويحتوي الخلّ أيضاً على الفيتامينات، والأملاح المعدنية، وبعض الأحماض الأمينيّة، والمركبات متعددة الفينول (Polyphenolic compounds)، مثل حمض الجاليك (Galic acid)، والكاتيكين (Catechin)، وحمض الكافيك (Caffeic acid)، وحمض الفريوليك (Ferulic acid)، وبعض الأحماض العضوية غير الطيّارة مثل حمض التارتريك، والستريك، والماليك، واللاكتيك. ويحتوي خلّ التفاح عادة على حمض الأسيتيك بنسبة 5% إلى 6%.[١] كما أنّه يشبه عصير التفاح باحتوائه على البكتين والفيتامينات B1، B2 B6، والبيوتين، والنياسين، وحمض الفوليك، وحمض البانتوثينيك، والفيتامين ج، وبالإضافة إلى ذلك فهو يحتوي على كميات بسيطة من الصوديوم، والبوتاسيوم، والفسفور، والكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم.[٢] ويُستعمل الخل منذ أكثر من ألفي عام في العديد من الأغراض، مثل حفظ المواد الغذائية، وللنكهة، ولشفاء الجروح، ومحاربة العدوى، وتنظيف الأسطح، والتّحكم في مرض السكريّ.[١] ويتم استخدام خل التفاح كثيراً في تحضير العديد من الأطعمة وفي الصناعات الغذائيّة، حيث إنّه يضاف إلى المخللات والسلطات، كما يعمد الكثيرون إلى استخدامه في العديد من الأغراض العلاجيّة،[٣] ومن الاستخدامات التي تشيع بين الناس حالياً استخدامه في خسارة الوزن، حيث بدأ استخدامه في هذا الغرض منذ عشرينات القرن الماضي،[٤] ولذلك يوضّح هذا المقال طريقة الاستخدام الاستخدام، وحقيقته، ومدى فعاليّته، وأمان استخدامه في هذا الغرض. خلّ التفاح لتخفيف الوزن يمنح خلّ التفاح الجسم العديد من الفوائد الصحية، ويوجد بعض الدراسات العلمية التي توضح ذلك،[٢] وكثيراً ما نسمع عن استخدام خل التفاح بهدف خسارة الوزن، فلا يوجد إلا دراسة علميّة واحدة تتعلق بهذا الموضوع، وقد أجريت في اليابان، حيث تمّ إعطاء الخلّ أو الماء (كعلاج وهمي) لـ 175 شخصاً مصاباً بالسمنة يوميّاً لمدة 12 أسبوع، في حين كانت حميتهم متشابهة. وبينت النتائج في آخر الدراسة أن مجموعة الخل قد خسرت وزناً أكثر بقليل من المجموعة الأخرى، حيث خسرت مجموعة الخل ما معدله حوالي 450غم إلى 900غم خلال ثلاثة أشهر، ولكنّ أفراد هذه المجموعة عادوا واكتسبوا هذا الوزن مجدداً بعد انتهاء الدراسة، ويقترح الباحثون أنّ خل التفاح يمكن أن يحفّز عمل بعض الجينات التي تعمل في حرق الدهون، ولكن بالنتيجة لا يعتبر خل التفاح حلاً سريعاً لعلاج السمنة كما يدعي البعض، ويجب على كلّ من يرغب بخسارة الوزن اتّباع حمية صحيّة مخصّصة لخسارة الوزن، وممارسة التمارين الرياضيّة، والعمل على تعديل نمط الحياة بما يتناسب مع الصحة.[٣] بالإضافة إلى ذلك، كشفت دراسة أنّ استعمال الخلّ لسدّ الشهية لم يكن محتملاً من قبل المستخدمين بشكل جيد، وذلك بسبب ما ينتج عنه من الشعور بالغثيان، وتقترح بعض الدراسات دوراً للخل في تأخير عملية تفريغ المعدة من الطعام، الأمر الذي يزيد من سوء حالات خزل المعدة (Gastroparesis)، كما أنه يزيد من سوء تأخير تفريغ المعدة الذي يصاحب مرض السكري من النوع الأول.[٤] وبشكل عام نستطيع القول أن خلّ التفاح لا يعتبر حلاً فعالاً لخسارة الوزن، ولا يوجد أبحاث علميّة كافية لدعم هذا الادّعاء الذي يشيع بين الناس،[٥] وعلى الرغم من ذلك فإنّ الخل بشكل عام يعتبر منخفضاً بالسعرات الحرارية، مما يجعل منه مضافاً مناسباً للسلطات في الحميات الصحية المحدودة السعرات الحرارية، بدلاً من المضافات المرتفعة السعرات الحرارية،[٤] ويمكن أن يساهم ذلك في خسارة الوزن دون أن يكون له تأثير سحري في حرق الدهون وخسارة الوزن. بعض الفوائد الصحية لخل التفاح وجدت بعض الدراسات العلميّة فوائدَ لخل التفاح، إلا أنها تحتاج إلى المزيد من الإثبات العلمي، وتشمل الفوائد أنه يلعب دوراً في الحالات الآتية:[٢] خفض سكر الدم في حالات السكري. إبطاء تفريغ المعدة. خسارة الوزن. تخفيف آلام القدم. المساعدة في حالات المعدة غير المستقرة. تحسين دوران الدم. تحسين حالات التهاب المهبل. خفض كولسترول الدم. تحسين حالات هشاشة العظام. تحسين حالات ارتفاع ضغط الدم. تحسين حالات التهاب المفاصل (Arthritis). المساهمة في تحسين مشاكل الجيوب الأنفية. تحسين حالات التهاب الحلق. تحسين حالات التهابات العدوى. يلعب خل التفاح دوراً في حالات حروق الشمس. يلعب خل التفاح دوراً في حالات اللّسعات. يلعب خل التفاح دوراً في حالات داء القوباء المنطقية (Shingles). يلعب خل التفاح دوراً في حالات قشرة الرأس. يلعب خل التفاح دوراً في حالات حب الشباب. الأعراض الجانبية ومحاذير استعمال خل التفاح يعتبر تناول خلّ التفاح بالكميات الموجودة عادة في الطعام آمناً، كما يعتبر استعماله للأغراض العلاجية من قبل البالغين لفترات قصيرة آمناً أيضاً، ولكن تناول كميات كبيرة منه لا يكون آمناً في بعض الحالات، حيث تَسبّب تناول كوب (250 ملل) من خلّ التفاح يومياً لمدة 6 سنوات من قبل أحد الأشخاص إلى انخفاض في مستوى البوتاسيوم وإلى هشاشة العظام.[٢] كما يمكن أن تسبب حموضته العالية تهيجاً في الحلق عندما يتم تناوله بكميات كبيرة أو عندما تطول فترة استخدامه،[٥] وفي إحدى الحالات التي تم توثيقها، علقت حبة من حبوب خلّ التفاح في حلق سيّدة لمدة 30 دقيقة، مما سبّب لها ألماً في الحنجرة وصعوبة في البلع استمرّت لمدة 6 أشهر بعد وقوع الحادثة، الأمر الذي يعتقد أن حموضة الخل العالية هي السبب به.[٢] ويجب اجتناب شرب خل التفاح بشكل مباشر نظراً لحموضته العالية التي يمكن أيضاً أن تسبب تضرراً في الأسنان وتهيجاً في المريء.[٣] تشمل محاذير استعمال خل التفاح الحالات الآتية: الحمل والرضاعة: لا يوجد معلومات كافية عن مدى أمان تناول خل التفاح بكميات أعلى من الموجودة بشكل اعتيادي في الطعام في مرحلتي الحمل والرضاعة، ولذلك يفضل تجنبه.[٢] مرض السكري: يمكن أن يسبب خلّ التفاح انخفاضاً في مستوى سكر الدم في المصابين بمرض السكري، ولذلك يجب أن تتمّ مراقبة مستوى جلوكوز الدم في حالات تناول خل التفاح من قبل مرضى السكري، ويمكن أن يحتاج المريض إلى تعديل في جرعة دواء السكري.[٢] تناول الأدوية التي يتفاعل معها خلّ التفاح: يجب أن يتم تجنّب تناول جرعات عالية من خل التفاح في حال تناول الأدوية التي تتفاعل معه.[٥] التفاعلات الدوائية لخل التفاح يُسبّب تناول جرعات عالية من خل التفاح انخفاضاً في مستوى البوتاسيوم في الجسم، ويسبّب ذلك تفاعله مع عقار الديجوكسين (digoxin) أو المعروف باسم لانوكسين (Lanoxin)، ممّا يرفع من فرصة حدوث أعراضه الجانبية، كما أنّ تناوله مع الإنسولين أو مع مدرّات البول التي تقلل من مستوى البوتاسيوم في الجسم يمكن أن يسبب انخفاضاً كبيراً في مستوى البوتاسيوم.[٢] ملاحظة: لا يعتبر هذا المقال مرجعاً طبياً، ويجب أن تتم استشارة الطبيب قبل البدء بتناول خل التفاح أو غيره من العلاجات البديلة بجرعات علاجية.

كيف أستعمل خل التفاح للتنحيف
خل التفاح يحتوي على العديد من الفوائد الغذائية والصحية ، نظراً لإحتوائه على الكالسيوم الذي يعمل على تقوية العظام وحمايتها من الضعف والهشاشة ، وأيضاً يحتوي على البوتاسيوم الذي بدوره يساعد على تخلص الجسم من الماء الزائد ، وينظم ضغط الدم ، ويساعد على الموازنة بين حموضة و قلوية الجسم ، ويحمي البشرة من التلف ، ويقوي الأظافر والشعر ، أيضاً يساعد على تخليص الجسم من الدهون . وصفات للتخسيس بإستخدام خل التفاح يؤخذ معلقتين من خل التفاح في كأس ماء بعد كل وجبة ، لمدة شهر وسوف ينقص الوزن بمعدل 5 كيلوغرامات ، مع التقليل من الغذاء المتناول في اليوم ، هذا يعمل على حرق الدهون وعدم تراكمها بالجسم ، وبالتالي نقصان الوزن لدى أي فرد . يتم وضع معلقتين من خل التفاح في نصف كوب ماء ، ومن ثم يتم شربه قبل كل وجبة ، خل التفاح يساعد على امتصاص الدهون وتذويبها ومنع تراكمها في الجسم . لحرق دهون البطن يتم وضع معلقة من خل التفاح في كوب ماء دافئ ، ويتم شربه على الريق ، ولمدة شهر واحد . يضاف العسل و القليل من خل التفاح وعصير البرتقال إلى ماء الشرب ، ويتم تناوله 3 مرات في اليوم ، قبل كل وجبة يتم تناولها ب30 دقيقة . مكونات الوصفة كوب ماء دافئ . 2 ملعقة من خل التفاح . 1 معلقة عسل . القليل من عصير البرتقال . تحذيرات هامة على الرغم من الفوائد العديدة لخل التفاح ، إلا أنه يتم التحذير منه بشدة من عدم الإفراط في تناوله ، لأنه قد يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض كأمراض الكبد ، والتهابات المعدة ، ويقلل من حموضة الدم ، لاينصح بشربه على الريق قد يلحق الضرر بجدار المعدة ، أو بعد استشارة الطبيب . نصائح لتنحيف الجسم الحرص على أكل الخضروات والفواكهة بشكل مستمر ، فهو مفيد ويمد الجسم بالفيتامينات والعناصر اللازمة . ممارسة الرياضة بشكل مستمر ومنتظم . تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الغذائية الثلاث ، لعدم الشعور بالجوع . شرب الكثير من الماء يومياً . 




فوائد الخل للرجيم Reviewed by أم طه المغربية on 12:41 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.