F

أخبار الانترنت

الخوف من الاحلام



الخوف من الاحلام كثيرون منّا يحلمون أثناء نومهم ، و كثيرون من لا يعيرون اهتماما لما يرون ليلا حين النوم ، و آخرون يتذكرون كل ما يرونه بجلّ تفاصيله ، لكن هل هناك من يخافون من الأحلام؟ و هل يتجنبون النوم فعلا و يكرهونه خوفا من أن يحلمون ؟ إن الخوف من الأحلام ظاهرة تسمى بال(ون ايروفوبيا) و يقسم الخوف من لقسمين الأول هو الخوف من الأحلام نفسها ، وذلك تهيبا من رؤية الكوابيس ، و القسم الآخر هو الخوف من تفسير الأحلام التي قد يراها الشخص أثناء نومه ، مع تظاهر فكرة أن تكرار الأحلام قد يكون ناجما عن كثرة التفكير في الأمر ذاته و الخوف منه أو الخوف من رؤياه من ابرز مظاهر هذه الفوبيا ، ان الشخص يعمل بكامل قواه على مقاومة النوم ، عن طريق مشاهدة التلفاز او اللعب بألعاب الفيديو ، او القراءة أو حتى ممارسة التمارين لتجنب النوم ، و من المظاهر و الأعراض الأخرى ، والارتعاش و نوبات الذعر ، عدم انتظام ضربات القلب ، و الغثيان ، و الشعور بالرعب تكمن المشكلة بحاجة الجسم الفعلية للنوم ، و النوم هو مصدر الاحلام ، و الاعتياد على هذه الحالة من مقاومة النوم والخوف قد تتطور لتشمل نواحي أخرى مكن الخوف و الذعر كيف يمكن التغلب على الون ايروفوبيا؟ من المعروف و المؤكد أن الأحلام في غالبها تعبر عن انعكاس لأمور قد واجهها الشخص في الماضي أو أمور قد رسخت في عقله الباطن ، و من الضروري عرض المريض على معالج نفسي لإقناعه بهذا الأمر و مساعدته على تقبله و تفهمه ، وهذا أهم أجزاء العلاج ، إذن فالعلاج النفسي و العرض على الطبيب المختص هو الحل الوحيد لتخطي هذه الأزمة بعد الاقتناع التام بأنها مشكلة و ليست بالأمرالعاديّ

أسباب كثرة الأحلام
كثرة الأحلام يتعرّض ما نسبته 2% إلى 8% من الناس إلى رؤية الأحلام بشكل متكرر، والتي غالباً ما تتسبب في معاناة أصحابها من التوتر والقلق، كما يتعرض البعض إلى حالات من الخوف الشديد والتي قد توقظهم من النوم وتمنعهم من العودة إليه من جديد، فيبقون طوال الليل قلقين ومنشغلين بسبب كثرة الأحلام لديهم. أسباب كثرة الأحلام تناول العام في وقت متأخّر من الليل، أو تناول الأكلات الدسمة والغنية بالدهون قبل الخلود إلى النوم. تناول بعض أنواع الأدوية التي تتسبب في تنشيط عمل الدماغ أثناء النوم وحدوث الأحلام بشكل متكرر، مثل أدوية علاج الاكتئاب وبعض أنواع الأدوية المهدئة وغيرها من الأدوية المخصصة لعلاج حالات ارتفاع ضغط الدم. الإصابة ببعض الأمراض النفسية كالاكتئاب والأرق والوسواس وغيرها من حالات القلق والضيق النفسي تجعل أصحابها عرضة لمشاهدة الأحلام بشكل متكرر أكثر من غيرهم. يتسبب الفراغ الذهني لدى بعض الأفراد، وخاصةً الأفراد الذين يتمتعون بمعدلات عالية من الذكاء برؤية الأحلام بشكل متكرر، حيث يكون العقل ويشكل الأحلام بهدف ملء الفراغ الذهني الموجود لديه. حالات التعب والإرهاق الشديدة والمتكررة، والتي تؤدي إلى الوصول إلى حالات النوم المتعمق ومشاهدة الأحلام. التعلق بالأحلام ومعانيها مع التركيز على تفسير المعاني والرموز المختلفة التي تظهر في الأحلام. يتسبب الشيطان في بث الهم والحزن في نفوس الناس من خلال الأحلام والكوابيس المزعجة والمتكررة. انشغال البعض من الناس بالتفكير بشكل مستمر دون انقطاع بما يدور حولهم من أمور مهمة وغير مهمة، والتي تظهر لهم على شكل أحلام عند النوم. علاج كثرة الأحلام التقليل من جرعة الأدوية الخاصة بالاكتئاب أو غيرها من الأدوية المتسبّبة في كثرة الأحلام، أو استبدالها بأدوية أخرى غير مسببة لكثرة الأحلام. معالجة الأمراض النفسية المسببة لكثرة الأحلام، حيث أثبت العلاج السلوكي وغيره من طرق العلاج السلوكية المعرفية نجاحه مع عدد كبير من البالغين اللذين يعانون من كثرة الأحلام. تحضير مكان مريح ومناسب للنوم فيما يتعلق بالهدوء والإضاءة الخافتة، بالإضافة إلى تنظيم وقت وساعات النوم. الامتناع عن شرب الكافيين وغيرها من المنبّهات الموجودة في بعض المشروبات والسجائر قبل ساعات من النوم، وذلك لتجنب تأثيرها القوي على الجسم والتي قد تدوم ل12 ساعة. أداء التمارين الرياضيّة قبل فترة من النوم، وليس قبل النوم مباشرةً، كما أن اليوغا وغيرها من تمارين الاسترخاء تساعد على النوم براحة دون مشاهدة الأحلام. أدعية ما قبل النوم والتي حث النبي الكريم محمد عليه السلام على الدعاء بها قبل النوم من أجل تجنّب وسواس الشيطان على شكل كوابيس وأحلام مزعجة.
الخوف من الاحلام Reviewed by أم طه المغربية on 8:11 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.