أخبار الانترنت

كيف يصنع زيت اللوز



زيت اللوز يستخرج زيت اللّوز من حبّات نبات اللّوز، وهو زيت غير مشبع يحتوي على العديد من الفيتامينات، والمعادن، والبروتينات الأمر الذي جعله من أفضل مواد العناية بالبشرة، فيستخدم لعلاج البشرة الجافة، ولالتهاب البشرة، والأكزيما، والبثور، وتخفيف التجاعيد عن البشرة، بالإضافة إلى تقوية الشعر، وإعطاءه نعومة، علماً بأنّه لم تسجل بحقّه أي آثارٍ جانبيّةٍ باستثناء الأشخاص الذين يعانون من حساسيّة للمكسّرات. تحضير زيت اللّوز في المنزل باستخدام الخلّاط نحتاج إلى مئتي غرامٍ من حبّات اللوز المختارة بعنايةٍ بحيث تكون من الثمر الجديد، وحبّاتها نضرة وعالية الجودة لأن ذلك يؤثر على كميّة الزيت بداخلها. نقوم بطحنها في خلّاطٍ نظيفٍ وجافٍّ بسرعةٍ منخفضةٍ، وثم متوسطةٍ،وثمّ سرعةٍ أعلى. نستمر في الخلط إلى أن يصبح الخليط نوعاً ما متجانساً، نوقف الخلاط لفترة ونعيد المحاولة، نكرر ذلك أكثر من مرّةٍ إلى أن يصبح اللوز في الخلاط مثل المعجون. نراعي أن نُحرّك حبات اللوز التي تقف على الزوايا، حتى تطحن مع باقي الكميّة. نضيف على الأقل ملعقة من زيت الزيتون "كميّة الزيادة تكون حسب الرغبة". نضع المعجون الناتج في وعاءٍ زجاجيٍّ ونغلقه، وثمّ نتركه لمدة أسبوعين بدرجة حرارة الغرفة. نلاحظ خلال المدة أن الزيت بدأ ينفصل عن باقي المعجون ويظهر على سطح العلبة. نجمع الزيت عن السطح ونضعه في علبة محكمة الإغلاق. يصبح الزّيت بعد ذلك جاهزاً للاستخدام على البشرة والشعر. عصارة المكسرات عصّارة المكسّرات: عبارة عن آلةٍ يدويّةٍ سهلة الاستخدام، صغيرة الحجم، يمكن شراؤها من السوق مباشرةً، لا تحتاج إلى ترتيب وتجهيز، ويكفي لشخصٍ واحدٍ فقط لإدارتها واستخدامها، ويمكن استخدام هذه العصّارة لعصر أنواعٍ متعدّدةٍ من الحبوب والمكسرات، ولا يقتصر استخدامها على اللوز، بها مكانٌ لوضع المكسرات الجاهزة للعصر، ووعاءين أسفلها؛ أحدهما للزيت والآخر للثفل. عند استخدام عصّارة المكسّرات فإنّه يتم إنتاج كمياتٍ أكبر من الزيت، ولا توجد هناك حاجةً للانتظار مدة أسبوعين للحصول على الزيت. طريقة استخدامها نحضّر اللوز ونحمّصه. نضع العصّارة على سطحٍ مستوٍ وقويٍّ؛ بمعنى سطحٌ من البلاط، أو سطحٌ خشبيٌّ قويٌّ، ولا يمكن استخدامها على طاولةٍ بلاستيكيّةٍ. نضع اللّوز داخل كابينة العصر، وليس هناك داعٍ لإضافة زيت الزيتون. نشغل الآلة وذلك من خلال الضغط على زرّ التشغيل. يبدأ الزيت بالخروج في وعاء الزيت، والثفل في وعاء الثفل. يجب الانتباه إلى أنّ هناك بعض العصّارات تعمل على تسخين اللوز لتسهيل عصره. نلاحظ عند انتهاء العصر أنّ الزيت عكراً وليس صافياً؛ وسبب ذلك يعود إلى وجود أجزاءٍ من حبّة اللوز مطحونة مع الزيت، وهي غير ضارّةٍ نهائياً إذا لم نرغب بوجودها، فيمكن التّخلّص منها عن طريق ترك الوعاء لمدّة يومين، فتركد داخله تلك الحبيبات ويصبح الزيت مفصولاً عنها، ثمّ بعد ذلك نفرغه في علبةٍ جديدةٍ ويصبح جاهزاً للاستخدام.

زيت اللوز
اللوز يعتبر اللوز صنفاً من أصناف المكسّرات التي يتناولها الإنسان، وتكثر زراعته في تركيا وبلاد الشام بشكلٍ كبير، ويتميّز اللوز عن غيره من الأشجار الأخرى بزهوره ذات الألوان والأشكال الرائعة، حيث يزهر اللوز في بدايات فصل الربيع من كل عام، ويتميّز بفائدته الكبيرة، حيث يستخرج منه الزيت، ويكون هذا الزيت مرّاً أو حلواً. زيت اللوز يعدّ زيت اللوز أحد الزيوت العطرية غير نافذة الرائحة ولونه أصفر فاتح، ويتمّ استخراجه من بذور اللوز، ويحتوي على العديد من الفيتامينات الهامة للجسم، مثل فيتامين A وغيره، كما يحتوي على مجموعةٍ من المعادن المهمة، مثل: الكالسيوم، والمغنيسيوم، والأحماض الدهنيّة، ويدخل زيت اللوز في العديد من الاستخدامات، حيث إنّه مفيدٌ للشعر، والجلد، والرموش وغيرها، ويكتسب هذا الزيت طابعاً جمالياً عبر العالم وعند النساء على وجه الخصوص، ويجدر بالذكر أن على مستخدم هذا الزيت توخّي الحذر؛ لأنّ به مواداً سامةً قد تضرّ أحياناً بصحة الجسم وتهددها إذا أسيء استخدامه، كما أنّه مادةٌ خطيرةٌ جداً خاصةً لأولئك الذي يعانون من حساسيةٍ تجاه اللوز، واللوز نوعان حلوٌ ومرّ، ويتمّ استخراج الزيت منهما، فيكون الزيت مراً إن كان من لوزٍ مرّ، والعكس صحيحٌ تماماً، ويختلف كلّ منهما عن الآخر في المكوّنات والمميّزات والاستخدامات، وسنذكر فيما يلي فوائد كلٍ من الزيت الحلو والزيت المر بالتفصيل والشرح. فوائد زيت اللوز الحلو ولزيت اللوز الحلو العديد من الفوائد ويدخل في العديد من الاستخدامات، ومنها : يستخدم للشعر، فهو يلعب دوراً مهماً في علاج مشاكل الشعر كالحكة، ويقوّي فروة الرأس ويقلل من ظهور الفشرة كما ويعالج الشعر المتقصف والتالف، ويزيد كثافة وطول الشعر إذا تمّ استخدامه بانتظام. يستخدم للوجه حيث يتم تدليكه به، الأمر الذي يؤخر من ظهور التجاعيد على البشرة، ويرطّبها ويجعلها أكثر نعومةً ويزيل البقع الداكنة والهالات السوداء تحت العينين، كما ويساعد على التفتيح. يمنح الشفاه لوناً وردياً جميلاً إذا تمّ دهنها به، كما يمنع تشقّقها. يستخدم في عمل المساجات وتدليك الجسم، حيث يمتص الجسم أغلب المعادن والفيتامينات منه عن طريق الجلد. فوائد زيت اللوز المر لزيت اللوز المر العديد من الفوائد، والتي تعود بالنفع على مستخدمه في نواحيَ شتّى، ومنها: يستخدم لقتل الديدان التي تتواجد في المعدة مهددةً صحة الإنسان. يبطئ نمو وانتشار خلايا السرطان الخبيثة، وبالتالي التقليل من فرص الإصابة بالمرض نفسه. يلعب دوراً كبيراً في إدرار البول. يستخدم للتخفيف من حدة الحمّى التي تصيب جسم الإنسان.
كيف يصنع زيت اللوز Reviewed by أم طه المغربية on 2:16 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.