أخبار الانترنت

ما فوائد ملح الليمون


ملح الليمون :

ملح الليمون أو حامض الليمون أو حامض الستريك وهو حمض عضوي يوجد في الموالح ويعتبر من المواد الحافظة الطبيعيّة، تم اكتشاف ملح الليمون في القرن الثامن الميلادي من قبل العالم العربي جابر بن حيان، وهو عبارة عن بلورات أو حبيبات لونها أبيض شفاف شديدة الانحلال في الماء والكحول أيضاً. يتميّز ملح الليمون بطعمه شديد الحموضة، وهو من المواد رخيصة الثمن ومتواجد بكثرة في محلات العطارة. يمكن العثور على حامض الستريك في العديد من الفواكه مثل التوت، والجريب فروت، والبرتقال، والليمون، وغيرها الكثير، ويتم استخدام ملح الليمون في العديد من الاستخدامات المختلفة، وسوف نتعرّف في هذا المقال على أهم استخداماته على جميع الأصعدة.

فوائد ملح الليمون :

لملح الليمون العديد من الفوائد التي يمكن الحصول عليها من استخدامه وهي: يفيد عضلة القلب ويحميها من التعرض للعديد من الأمراض؛ وذلك لأنّه يحتوي على عنصر البوتاسيوم. يساعد ملح الليمون في التخلّص من الدهون الزائدة، عن طريق حرقها وإذابتها، والحصول على الجسم الصحي والرشيق. يساعد الكلى على القيام بوظيفتها بشكل نشيط وفعّال للتخلّص من السوائل الفائضة والموجودة داخل الجسم، ويحدّ من زيادة حجم الحصوات في الكلى. يحمي الجسم من التعرّض للإنفلونزا ونزلات البرد، ويساعد في علاج نزيف اللثة، ويعمل على تقوية المناعة في جسم الإنسان، ويمنحه النشاط والقوة والحيوية، وذلك لأنّه يحتوي على فيتامين C. يعمل على تنقية الدم وتصفيته من أيّ سموم موجودة فيه. يستخدم لعلاج المشاكل التي تتعرض لها البشرة كالحبوب والبثور والبقع السوداء، ممّا يؤدّي إلى الحصول على بشرة نضرة وصافية. يعتبر ملح الليمون من المواد الفعّالة في التخلّص من رائحة العرق، وذلك من خلال إحضار علية صغيرة الحجم، ووضع فيها كمية من المياه مع كمية صغيرة من ملح الليمون، والعمل على تحريكها بشكل جيد، ثمّ جلب قطعة من القطن ووضعها في محلول الماء وملح الليمون، والعمل على تنظيف ومسح تحت الإبطين فيها، ويجب أن يتمّ القيام بهذه العملية مرتّين في اليوم الواحد.

فوائد الملح لبشرة الوجه :

 يُفضّل استخدام ملح البحر لبشرة الوجه في الدرجة الأولى ثُمّ الملح الخشن ثُمّ ملح الطعام" يعمل على إزالة افرازات الغدد الدُّهنيّة والتي تُغلق المسامات وبالتالي تُسبب تراكم الدُّهون مع الأتربة وبقايا الجلد ممّا يتسبّب في مشاكل الوجه كحَبّ الشباب والبثور، والرؤوس السوداء، بإذابة ملعقة كبيرة من الملح في كوبٍ من الماء الفاتر وتُوضع في علبة رشّ، وتُرجّ جيّداً عند الاستخدام بحيث يُرش بها الوجه مرتين يومياً، ويُترك حتّى يجفّ تماماً ثُمّ يُغسل. تقشير الوجه الذي يُساعد على التخلص من بقايا الجلد الميتة والرؤوس السوداء والدُّهون؛ حيث يُخلط نصف فنجان قهوة من ملح البحر، مع نصف فنجان من زيت الزيتون، أو زيت الجوجوبا، أو أيّ زيت مرطبٍ آخر، مع إضافة بضع قطراتٍ من زيتٍ عطريٍّ كزيت اللافندر، أو زيت الياسمين، ثُمّ يُفرك به الوجه بحركات دائريّةٍ مدة خمس دقائق، ثُمّ يُغسل بالماء الفاتر، ثُمّ الماء المثلّج لغلق المسامات يليه عصير الليمون. تجديد خلايا الوجه، من خلال عمل عجينةٍ تُوضع على الوجه مدة رُبع ساعةٍ مكونةً من فنجان من الملح، يُضاف إليه ربع فنجانٍ من زيت الصبار، وزيت الزيتون، وحفنةٌ من الأزهار الجافة كالجوريّ أو القرنفل. يُساعد تدليك الوجه به بلطفٍ على التخلص من الأكزيما وحَبّ الشَّباب والصَّدفية، كما أنّه يُحسّن من الدورة الدمويّة ويعمل على تنشيطها. يمدّ الوجه بعنصر الماغنيسيوم الذي يُحارب التجاعيد ويعمل على إزالة المواد السَّامة والترسّبات من الوجه، إضافة إلى أنّ الملح يعطي الوجه النعومة والرُّطوبة. يُساعد على معالجة الانتفاخ في البشرة حول العينين عن طريق إذابة من الملح في الماء، ثُمّ توضع على العينين على شكل كماداتٍ لمدّة عشر دقائق. يحتوي الملح على البوتاسيوم فحين تطبيقه على الوجه يحافظ على ترطيب الخلايا من خلال حفاظه على الماء فيها، كما أنّه يحتوي على الكبريت الذي يعمل على زيادة تركيز الأُكسجين وبالتالي تحسين عملية التغذية البشرة.

فوائد ملح الليمون للجسم :

يعدّ غنيّاً بالبوتاسيوم الذي يقوّي عضلة القلب ويحميها من الأمراض. يفيد في التخسيس؛ حيث يعمل على حرق الدهون في الجسم وإزالة الكرش. ينشط عمل الكليتين في التخلّص من السوائل الزائدة والمحتبسة في الجسم، كما يمنع زيادة حجم الحصى إذا ما كانت موجودة في الكليتين. يحتوي على فيتامين (C) الّذي يقي من نزلات البرد والإنفلونزا، ويعالج نزيف اللثة، ويقوّي مناعة الجسم، ويمدّه بالنشاط والحيوية. منقٍّ للدم؛ حيث يعمل على تخليصه من السموم الموجودة فيه. يعالج مشاكل البشرة من حب الشباب والبثور والبقع الداكنة، كما يعطي البشرة النضارة. يهدئ الأعصاب ويخفّف التوتر، ويعالج إدمان المواد المخدرة. يعالج آلام المفاصل والروماتيزم. يساعد العظام على امتصاص الكالسيوم بسرعة. يخفّف آلام الأسنان؛ حيث إنّ المضمضة بالماء وملح الليمون تعمل على تسكين الألم، ولكن يحذّر من استخدامه المتكرّر لأنه قد يؤدي إلى تآكل الأسنان بسبب طبيعته الحمضية. يزيل رائحة العرق، أحضري علبةً صغيرة وضعي فيها قليلاً من الماء وقليلاً من ملح الليمون، ثم رجّيها جيداً، وأحضري قطنةً واغمسيها بالمحلول، وامسحي بها إبطيك، وبتكرار العمليّة كل يومين سوف تزول رائحة العرق. يستخدم في تبييض الركب والأكواع، ضعي قليلاً من عصير الليمون مع القليل من ملح الليمون إضافةً إلى رشّة من بيكربونات الصوديوم ورشّة ملح، وقبل العمليّة بنصف ساعة ادهني الأكواع بزيت الزيتون، ثمّ افركيهم بالخلطة، واستمرّي في الفرك مدّة ربع ساعة، بعدها اغسلي المنطقة بالماء، ثمّ نشّفيها ورطّبيها بالكريم.

صناعة وحفظ الأغذية:

 يستخدم في صناعة المربى، الفواكه المجففة، اللبن والمايونيز. يساعد في توفير خصائص مضادات الأكسدة في الزيوت والدهون. يدخل في صناعة الخبز وذلك كمنتج ثانوي لعملية التخمير. يستخدم أحياناً في صنع الجبن وذلك لتحسين الملمس، وكعامل مساعد في عملية التخثر. يساعد في الحفاظ على لون وتناسق ومظهر الأطعمة المعلبة. يتم استخدامه في العديد من الأطعمة وذلك للسيطرة على درجة الحموضة، وهذا يعزز من عملية حفظ الأغذية. يعمل عمل مضادات الأكسدة وهذا يحد من التلف خاصة في عمليات حفظ المنتجات البحرية. يعمل في بعض الأحيان بمثابة محسن للنكهة، وبالتالي يزيد من استساغة بعض الأطعمة.

إنتاج المشروبات الغازية :

يدخل ملح الليمون في صناعة بعض المشروبات الغازية فهو يعطيها النكهة المنعشة نظراً إلى أنه محسن للنكهات، ويعزز من حموضة بعض أنواع عصائر الفواكه.

 صناعة المستحضرات التجميلية :

 يدخل في صناعة بعض منتجات ومستحضرات العناية الشخصية بما في ذلك الفيتامينات، ومنتجات تخفيف الألم خاصة للأسنان، ولكن استخدامه بشكل مفرط قد يؤدي إلى تآكل الأسنان. يدخل في مستحضرات العناية بالبشرة، خاصة في منتجات تقشير البشرة والتئام الجروح.

أضرار ملح الليمون:

 بالرغم من الفوائد العديدة لملح الطعام إلّا أنّه يؤدّي إلى حدوث العديد من الأضرار خاصة عندما يتم استعماله بشكل مفرط وزائد عن الحدّ الطبيعي له وهي: يؤدّي ملح الطعام إلى حدوث الغثيان، والتقيّؤ، والإسهال المستمر. الإصابة بآلام في المعدة، ويحدث هذا الألم عند القيام بمزج ملح الليمون مع كمية من المياه أو العصير. اصفرار لون الأسنان ، بالإضافة إلى إضعافها وفقدانها القوة والصلابة. الإصابة بمرض هشاشة العظام في وقت مبكر. يلحق الضرر بالعين وذلك من خلال إصابة القرنية بالجفاف. الإصابة بقرحة المعدة. لتجنب حدوث هذه الأضرار يجب عدم الإفراط في تناوله، وعدم إدخاله في الأنواع المختلفة من الأطعمة، ومحاولة اقتصاره على العمليات الخاصة بالتنظيف.

 
  
 
   
ما فوائد ملح الليمون Reviewed by Fouad Chamani on 10:47 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.