أخبار الانترنت

فوائد مغلي الزنجبيل


الزنجبيل تزايد في الآونة الأخيرة استخدام نبات الزنجبيل في جميع دول العالم، إذ أصبح يدخل في طهي الكثير من الأطعمة والوجبات اليومية، حتى أنّه أصبح من أهم أنواع البهارات أو التوابل العربية التي تضاف إلى المأكولات بشكل مستمر، كما أنّ البعض استخدم مطحون الزنجبيل كمشروب ساخن من خلال غلي قطع صغيرة منه أو مطحونه الذي يباع في الأسواق في أكياسٍ صغيرة كالشاي. هذا الانتشار الكبير لاستخدامات الزنجبيل جاء بعد أن إدراك الناس للخصائص العلاجية المذهلة التي يتمتع بها نبات الزنجبيل، فهو ذو عناصر فعالة مضادة للالتهابات وللبكتيريا وللفطريات بأنواعها في الجسم، كما أنّه يحتوي على الكثير من المعادن الهامة كالحديد، والمغنيسيوم، والزنك، والكاليسيوم، والفسفور، وبعض الفيتامينات المفيدة كفيتامينات (هـ، ب، ج) وفي طعمه اللاذع الحار فوائد عظيمة ومضادات أكسدة تشفي من الكثير من الأمراض في الجسم. فوائد مغلي الزنجبيل ينظّم مستوى السكر في الدم وتخفيض نسبته على المدى الطويل وبخاصة لمرضى السكري من النوع الثاني، وذلك لأنه يزيد من امتصاص الجلوكوز في العضلات دون استهلاك الأنسولين. يقوّي عضلة القلب، وزيادة ضخ الدم، إذ إنّ تناوله يخفض من مستوى الكولسترول الضار ويزيد من تدفق الدم عبرالأوردة ويمنع تخثرة على جدران الشرايين، لذا له دور فعال في منع الإصابة بالجلطات وتصلب الشرايين، فهو منشط للدورة الدموية بشكل ملحوظ. يساهم في علاج اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي، فهو يطرد الغازات ويزيل النفخة ويسكن المغص ويعالج عسر الهضم، كما أنّه يقتل البكتيريا التي تسبب الإسهال. يعزّز عمل الجهاز المناعي، فهو يرفع حرارة الجسم ويزيد التعرق ويطرد السموم إلى الخارج، كما أنه مفيد لعلاج نزلات البرد والإنفلونزا والزكام. يمنع انتشار الأورام السرطانية، إذ إنّ تناوله بانتظام يوقف نمو الخلايا السرطانية في كل من المبيض والقولون والمستقيم والثدي والجلد والبروستاتا والبنكرياس والرئة. يسكّن آلام الحيض لدى الفتيات، إذ لديه مفعول مسكن للتشنجات الرحمية المرافقة للدورة الشهرية، ويساعد على إدرار الطمث المحتبس. يعالج الصداع المزمن والشقيقة" الصداع النصفي "، كما أنّه يفيد في علاج التهاب المفاصل الروماتزمية ويخفّف من تورّم المفاصل ويسكّن آلامها، كما أنه يفيد في علاج مرض النقرس. يؤثّرشكل فعال في وقف السعال المزمن والتهابات الحلق والحنجرة، كما أنّه يفيد مرضى الربو في التخلص من ضيق التنفس، إضافة إلى أنّه مفيد جداً للتخلص من الغثيان الصباحي الذي يصيب بعض الناس.

كيفية شرب الزنجبيلالزّنجبيل يُصنّف الزّنجبيل من الأعشاب الطّبية المفيدة لجسم الإنسان؛ حيث يحتوي على كثير من الموادّ الغنيّة التي من شأنها العلاج من الكثير من الأمراض، يُشرب الزّنجبيل إمّا أن يكون مطحوناً بعد تنشيفه، أو أن يكون طازجاً بعد برشه، وكلاهما يحتفظ بنفس الخصائص والفوائد كاملة، وفوائد الزّنجبيل كثيرة لا تُحصى، خاصّةً في الحالات الآتية: يُستخدم الزّنجبيل في علاج الكولسترول، وحرق دهون الجسم غير المُتكسّرة، وذلك بسبب تميّز الزّنجبيل بالطّعم اللّاذع والحارق المفيد في تكسير الدّهون بسرعة. الزّنجبيل وصفة سهلة لتقوية الذّاكرة. تقوية الهرمونات الذّكورية عند الرّجل. يفيد الزّنجبيل في العلاج من الصّداع المزمن، وفي منع الدّوخة. يُستخدم في حالات التهاب القصبات الهوائيّة. يُخفّف من حالات التّوتر، حيث يُعتبر مشروباً مُهمّاً للتّخلص من القلق والتّوتر وعدم القدرة على النّوم جيّداً. مشروب الزّنجبيل الجاف المكونات: ملعقة صغيرة من الزّنجبيل الجاف. كوب ماء مغلي. ملعقة كبيرة عسل أو سكّر (حسب الرّغبة). طريقة التّحضير: خذي ملعقة واحدة صغيرة من الزّنجبيل، هذه الكمّية كافية لتحضير كوبٍ من الزّنجبيل. في عبوة لها غطاء، ضعي الماء المغليّ على الزّنجبيل وأغلقي العبوة بإحكام مدّة نصف ساعة. اسكبي خلاصة منقوع الزّنجبيل في كوب، وأضيفي ملعقة عسل، إن لم يتوفّر، يمكنك استبداله بالسّكر. مشروب الزّنجبيل بالنّعنع المكوّنات: خمس ورقات من النّعنع الطّازج. ملعقة صغيرة من الزّنجبيل الجافّ. كوب واحد من الماء. سكّر أو عسل (حسب الرّغبة). طريقة التّحضير: اغلي الماء في وعاء، وهي كمّية تكفي لكوب واحد، بعد الغلي أضيفي خمس أوراق من النّعنع الطّازج إليه. انتظري حتّى يصبح لون الماء أخضر، ثم أضيفي ملعقة الزّنجبيل، واتركيه يغلي مدّة دقيقة واحدة فقط، ثمّ اطفئي النّار. اتركي الشّراب ليبرد عشر دقائق حتّى يأخذ مفعول الزّنجبيل ويظهر طعمه. صفّي الشّراب ممّا فيه من شوائب، ثمّ أضيفي العسل أو السكّر واشربيه. مشروب الزّنجبيل بالقرفة المكوّنات: ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة. ملعقة صغيرة من الزّنجبيل الجاف. كوب ونصف من الماء. سكّر أو عسل (حسب الرّغبة). طريقة التّحضير: اغلي الماء في وعاء، وهي كمّية تكفي لكوب واحد، بعد الغلي أضيفي القرفة المطحونة إليها. حرّكي القرفة حتّى تتمازج مع الماء، ثمّ أضيفي ملعقة الزّنجبيل واتركيه يغلي مدّة دقيقة واحدة فقط. غطّي الشّراب حتّى لا تتطاير منه الزّيوت المفيدة، اتركيه ليبرد مدّة عشرة دقائق إلى أن يأخذ مفعول الزّنجبيل ويظهر طعمه. صفّي الشّراب ممّا فيه من شوائب، ثمّ أضيفي العسل أو السكّر واشربيه. مشروب الزّنجبيل بالحليب المكوّنات: كوبان من الحليب السّائل . ملعقتان صغيرتان من الزّنجبيل المطحون. سكّر أو عسل (حسب الرّغبة). طريقة التّحضير: ضعي الحليب على النّار وانتظري حتّى يغلي. أضيفي ملعقتين من الزّنجبيل على الحليب المغليّ، ضعيه في كأس للتقديم، و يمكنك إضافة السكّر إذا رغبتِ. مشروب اللّيمون مع الزّنجبيل المكوّنات: عصير ليمونتين متوسطتيّ الحجم. ثلاث ملاعق كبيرة من السكّر. ملعقة كبيرة من الزّنجبيل الطّازج المبشور. كوب ونصف من الماء. طريقة التّحضير: اغلي الماء والسكّر على النّار، ثمّ أضيفي عصير اللّيمون، ثم الزّنجبيل. اتركي الشّراب يغلي على النّار مدّة خمس دقائق، ثمّ اطفئي النّار، واتركيه حتّى يفتر قليلاً. صفّي الشّراب في كأس واشتربيه دافئاً. الزّنجبيل بالعسل المكوّنات: ملعقة صغيرة من الزّنجبيل الجاف. ثلاث ملاعق صغيرة من العسل. طريقة التّحضير: أضيفي ملعقة من الزّنجبيل المطحون إلى ثلاث ملاعق من العسل. اخلطيهما معاً جيّداً، وتناولي الخليط بالملعقة، وبذلك يمكنك تخفيف طعم الزّنجبيل وحدّته بالعسل.
فوائد مغلي الزنجبيل Reviewed by أم طه المغربية on 8:04 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.