أخبار الانترنت

زيت جوزالهند وعلاج الغده الرقيه

تتميز شجرة جوز الهند بما تجود به من ثمار بشكل مستمر وعلى مدار العام, بأنها مصدر غذاء وصحة كبيرين للإنسان.
فثمرة جوز الهند ذات فوائد جمة وعظيمة, كفائدة مياه جوز الهند في علاج أمراض الكلى من خلال شرب مياه الثمرة التي تقوم بغسل الكلية والمسالك البولية, وهي أيضاً علاج لمرض الربو.
أما القشر الداخلي الذي يطلق عليه اسم " النارجيل " فيستفاد منه بعد تفتيته في وصفات الطبخ, وفي صنع الحلويات أو وضعه عليها, وفي صنع أنواع الشوكولاته وغيرها.
ويؤكد المختصون في التغذية أن الشحوم الدهنية المشبعة بالمواد الحمضية الموجودة في جوز الهند, تؤثر على الشهية بحيث لا يشعر المرء بالرغبة في تناول الطعام مدة لا تقل عن أربع ساعات, كما أن الزيت الموجود في جوز الهند يزيد نسبة الهرمونات والأحماض الأمينية التي تؤثر على الشهية مما يساعد على خفض السمنة.
وزيت جوز الهند هو الزيت الفريد الذي يتم استخراجه واستخلاصه من ثمرة النارجيل, ويتم هذا عادة من خلال تقشير الثمرة, ثم فتحها للحصول على السائل الذي يوجد بداخلها, حيث يوضع في إناء عميق لمدة 24ساعة مع تغطيته, وبعد مرور هذا الوقت أو أكثر بقليل, ينفصل الزيت بشكل طبيعي أو تلقائي ليكون بلونه الصافي الجميل, ورائحته الشيقة, ومذاقه اللذيذ, وهكذا يتم الحصول على زيت مفيد لكافة الأغراض العلاجية و الطهي. 


فوائد زيت جوز الهند للغدة الدرقية

 زيت جوز الهند والغدة الدرقية :

من الضروري إفراز هرمونات الغدة الدرقية التي تحقق توازن إستخدام الطاقة  من الطعام بطريقة سليمة ومع عدم وجود كمية كافية من هذه الهرمونات فإن العمليات الحيوية في الجسم تبطؤ لأن قصور الغدة الدرقية ينتج عنها تساقط الشعر، عدم توازن التمثيل الغذائي، الإمساك، تضخم الغدة الدرقية وبطء ضربات القلب وأكثر من ذلك بكثير مثل زيادة الوزن. وبذلك لا يعد قصور الغدة الدرقية أحد الأمراض يمكن أن يكون  أحد الإضطرابات التي تستمر معك فترة طويلة من الوقت ولكن لبقاء الأمور تحت السيطرة يمكنك أن تلجأ إلي واحد من أفضل علاجات الغدة الدرقية وهو زيت جوز الهند .

يأتي زيت جوز الهند  من الأحماض الأمينية المتوسطة وهي سلسلة فريدة من نوعها كما يوجد به حمض اللوريك وهو نوع من الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة الموجودة في زيت جوز الهند وهذا يجعله مضاد قوي للإلتهابات ومضاد ممتاز للميكروبات . يوجد بزيت جوز الهند حمض الكابريك وهو يمتلك خصائص قوية لمقاومة الفيروسات. حيث يضم عدة من الفوائد الصحية وذلك بفضل خصائص مضادة للفطريات ومضادة للجراثيم .

 يوصى تدليك الوجه بزيت جوز الهند وتشير التقارير إلى أنه الحل الامثل لازاله التجاعيد من الوجه.

التعامل مع البشرة الجافة :

البشرة الجافة من الشكاوي الشائعة لقصور الغدة الدرقية ولكن زيت جوز الهند معجزة وعند إستهلاك زيت جوز الهند أو تطبيق زيت جوز الهند علي الجلد الجاف يساعدك في التخلص من جفاف الجلد . يمكنك تدليك الزيت الحار قبل الإستخدام للحصول علي جلد لماع . في الواقع إن جفاف الجلد والقشرة  في الغدة الدرقية شائع لتقليل مستوي نشاط الغدة الدرقية وجعل الجلد لامع .

يمنع تساقط الشعر :

من المشاكل الشائعة والمرتبطة بقصور الغدة الدرقية هو تساقط الشعر  وحقاً عند إستخدام زيت جوز الهند يدعم صحة الشعر ويمنع التساقط خصوصاً مع الإستهلاك المنتظم. يرتبط حمض اللوريك الموجود في زيت جوز الهند بالبروتين في الشعر وحماية الشعر من التكسير والتلف ومنع الصلع. يحتوي زيت جوز الهند علي مضادات الأكسدة  والمغذيات الطبيعية وخصوصاً فيتامين هـ، وفيتامين ك  الذي يعزز نمو الشعر . حتي أن الإستخدام الخارجي لزيت جوز الهند يحسن من نشاط الدورة الدموية في فروة الرأس وبالتالي يمنع تساقط الشعر وكذلك تعزيز النمو .

 زيت جوز الهند يستعمل لتضميد الجروح والخدوش والحروق وحروق الشمس. 

تعزيز التمثيل الغذائي :

تلعب هرمونات الغدة الدرقية دور رئيسي في كيفية عمل خلايا الجسم وبالتالي التأثير علي مستوي التمثيل الغذائي الخاص بك . يمكن أن تؤدي الغدة الدرقية إلي مستوي طاقة أقل والتعب والإرهاق المستمر . يمكنك مقاومة هذه الأعراض لإنخفاض عمل الغدة الدرقية بإستخدام زيت جوز الهند .

تتداخل سلسلة الأحماض الدهنية المتوسطة في زيت جوز الهند  مع الميتوكوندريا وعنصر قوي  لحرق الطاقة في الخلايا . ومن هنا يتم تحويل الدهون إلي طاقة وهذا بدوره يؤدي إلي دفعة قوية لعملية التمثيل الغذائي حتي أنه يثير درجة حرارة الجسم  وهذه خطوة مهمة للتعامل مع المستوي المنخفض للغدة الدرقية .

بالإضافة إلي أن محتوي الدهون في زيت جوز الهند هو شكل من أشكال حمض اللوريك وعند تناوله يتحول إلي مونولورين، وهي من مضادات الفيروسات، مضادة للجراثيم وهذا بدوره يؤدي إلي تحسن التمثيل الغذائي .

فقدان الوزن :

زيادة الوزن الغير مبررة هي واحد من أكثر الأعراض شيوعاً لإنخفاض هرمونات الغدة الدرقية .  لذلك، إذا كنت تعاني من قصور في مشاكل الغدة الدرقية فإن زيت جوز الهند حل جيد لتحقيق توازن هرمونات الغدة الدرقية وإحداث تأثير مباشر علي  عملية التمثيل الغذائي . يعد زيت جوز الهند مصدر جيد غني بالدهون المشبعة والتي تتكون من السلسلة المتوسطة للأحماض الدهنية المشبعة. يقوم زيت جوز الهند بتحسين التمثيل الغذائي في الكبد ومن ثم يستخدم ذلك  في الدماغ والعضلات وتنشيط أجزاء أخري من الجسم . وبهذا يحدث زيت جوز الهند تأثير مباشر إيجابي علي النظام الغذائي ولكن يجب التأكد من إستخدام زيت جوز الهند البكر الممتاز النقي والغير مكرر حتي يصبح خالي من المركبات الكيميائية الضارة 
أخذ 14 أوقية من حليب جوز الهند الطازج مع إضافة 1/2 معلقة من زيت جوز الهند و7 أونصات من الماء .
والأن، صب الماء في الخلاط مع إضافة 2 حفنة من الكرز أو كوب من التوت إليها .
مزج هذه المكونات معاً للحصول علي خليط ناعم وتناول هذا المشروب يومياً .

كيفية إستخدام زيت جوز الهند ؟

لكي تعالج المشاكل المرتبطة بزيت جوز الهند حوالي 1 معلقة كبيرة من زيت جوز الهند كل يوم  . حاول إضافة زيت جوز الهند البكر إلي كوب من الشاي الساخن أو القهوة أو الحليب أو إستخدامه في الطهي اليومي للوصفات المختلفة مثل العصائر أو السلطات .
زيت جوزالهند وعلاج الغده الرقيه Reviewed by أخبار مشاهير الفن العربي on 10:37 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.