أخبار الانترنت

أضرار النوم بالعدسات اللاصقة

النوم بالعدسات اللاصقة يبدو تقريباً أحد الأمور الشائعة اليوم عند الكثير من الأفراد ولكنه عادة خطيرة يمكن أن تؤدي إلي فقدان البصر في النهاية. الكثير يدرك أن هذا التصرف محفوف بالمخاطر وأحدهم علي الأقل هو إنتقال العدوي . حوالي 50 % منهم يقولوا بأنهم ناموا بالعدسات اللاصقة وهم يشكلوا 40 % من سكان الولايات المتحدة .بالرغم من أن بعض التقارير أتاحت الموافقة علي النوم بالعدسات اللاصقة ولكن هذا ينطبق علي أنواع معينة من العدسات اللاصقة وهناك عدسات أخري لم يتم المواقفة عليها حتي الأن حتي لا تزيد من خطر إلتهابات العين وفقاً لما ذكره الدكتور ميلسيا بارنيت أخصائي في جمعية النظارات الطبية في كاليفورنيا الطبية اليومية . وأضاف أن العدسات اللاصقة عندما يتم إرتداؤها بشكل غير صحيح يمكن أن تؤدي إلي مخاوف خطيرة منها  إلتهاب القرنية، الألم الشديد، الحساسية للضوء، فقدان البصر الدائم، ومن الضروري عدم النوم بالعدسات اللاصقة طالما لم ينصح طبيب العيون بذلك.

أضرار النوم بالعدسات اللاصقة



قرح القرنية :
عند إرتداء العدسات اللاصقة لفترة طويلة جداً يزيد من مخاطر تعرض الشخص لقرحة القرنية والقروح المفتوحة التي تتشكل في القرنية. ويمكن أن تؤدي في النهاية إلي تلف القرنية بعدة طرق إذا لم تهتم بخلع العدسات اللاصقة وتغيرها بشكل منتظم . علي سبيل المثال، يمكن أن تخدش سطح القرنية وتركها مفتوحة للإصابة والجسيمات المجهرية يمكن أن تصبح محاصرة وتصل البكتريا إلي القرنية. وتتطلب الحالات الشديدة من قرحات القرنية تحتاج إلي زرع قرنية بإستخدام الأنسجة المانحة .

يذكر طبيب العيون جيفري أخصائي النظارات في الجمعية الأمريكية بأن الأشخاص الذين يرتدوا العدسات اللاصقة أثناء النوم تزيد من خطر الإصابة بقرحة القرنية بمعدل خمسة أضعاف وتؤثر بشكل عام علي الرؤية ولا يجب النوم بالعدسات اللاصقة في حالة موافقة الطبيب علي ذلك .

إلتهاب الملتحمة :
يطلق عليه أيضاً الرمد الساري ومن أعراضه تورم، حكة في العيون . ويحدث نتيجة إنتقال الفيروسات والبكتريا والفطريات إلي العين وتصيب الملتحمة والبطانة الواقية للجفن .وفي حالة ترك الرمد الساري بدون علاج يؤدي إلي فقدان البصر .


إحمي عينيك من خطر العدسات اللاصقة

ومن النصائح التي لا بدّ من تقديمها لك هي عدم وضع العدسات اللاصقة اللّينة عند استخدام أدوية أو قطرات العيون، وذلك منعاً لترسّب الدواء المستخدم على العدسات ما يؤدّي إلى بقائه لفترة أطول من الفترة اللازمة على العين وبالتالي إلحاق الضرر بها بدلاً من المساهمة في شفائها. هذا بالإضافة إلى أنّ الدواء قد يتسبّب بتلف مادة العدسة ما يستدعي تبديلها سريعاً.

نقص أوكسجين العين :

العين مثلها مثل أي جزء في الجسم بحاجة إلي الأوكسجين لكي تعمل بشكل جيد. وعندما لا يصل إمدادات الدم للقرنية تبدأ  في الحصول علي الأوكسجين من الهواء الطلق . وبذلك عند إرتداء العدسات اللاصقة عند النوم يقطع إمدادات الأوكسجين التي تصل إلي القرنية وعندما ترتدي العدسات يتم إغلاق الجفن أثناء النوم غالباً ما يؤدي إلي نقص الأوكسجين .ومع إستمرار نقص الأوكسجين تصبح أكثر خطورة  وتؤدي إلي مشاكل خطيرة إلي مرتديها مثل  فقدان الرؤية .

الطفيليات :

إرتداء العدسات اللاصقة أثناء النوم لليلة واحدة  والإستمرار علي ذلك لمدة ستة أشهر أمر في غاية الخطورة . تؤدي العدسات اللاصقة أثناء النوم إلي الإصابة بإلتهابات حادة  في العين والجلد و الجهاز العصبي المركزي وتصل الطفيليات إلي القرنية .

يقول ووليان وجيان مدير طب العيون في مستشفي العيون وان فانغ لصحيفة الديلي ميل بأن نقص الاوكسجين يدمر سطح الأنسجة الظهارية وخلق جروح صغيرة وبسبب وصول البكتريا بسهولة إلي القرنية وتنتشر في بقية العين وتوفير أرضية خصبة لنمو البكتريا. وحتي لا تعاني من الضرر الدائم لقرنية العين حاول التخلي عن العدسات اللاصقة لمدة شهر علي الأقل بصفة دائمة .

العدسات اللاصقة: أبجديات إستخدامها

وبشكل عام فالتهاب القرنية أمر نادر عند الالتزام بتعليمات الطبيب وطرق التعقيم الصحية عند استخدام العدسات الأسبوعية أو الشهرية، ولكن باستخدام العدسات اليومية نجعل حدوثها أكثر ندرة، خصوصاً لمن يستخدم العدسات بشكل متقطع كمثل استخدام السيدات لها في المناسبات بين فترة وأخرى. لمزيد من المعلومات الطبية زوروا صفحة عيادة الأسرة الإلكترونية التي تقدم المعلومة الطبية الموثوقة والإستشارة الطبية التفاعلية المجانية:

الإصابة بالشوكميبة :

تعد الشوكميبة مجموعة من الطفيليات التي تعيش في الماء وعادة ما تنتقل هذه العدوي إلي العين عند إستخدام  تنظيف العدسات اللاصقة وتعرضها لماء الصنبور وحمامات السباحة وأحواض المياه الساخنة وتؤدي إلي الإحمرار، الحساسية، الألم .

العمي :

إلتهاب القرنية وعدوي القرنية من الأمراض الأكثر شيوعاً عند إرتداء العدسات اللاصقة أثناء النوم وبالإضافة إلي البكتريا والطفيليات والهربس الذي يتسبب في التهاب القرنية وعندما يتم تركها بدون علاج تؤدي إلي خسارة طفيفة في الرؤية والحاجة إلي زرع قرنية من جديد وللحد من خطر العدوي يجب التخلص من إرتداء العدسات اللاصقة قبل النوم .

أوديما القرنية :

تحدث هذه الحالة بسب تورم القرنية وغالباً ما يحدث نتيجة إرتداء العدسات اللاصقة لفترة طويلة .وفي حالة إرتداء العدسات اللاصقة في الضوء القوي أو إشارات المرور تؤدي إلي إحمرار العين وضعف الرؤية وتتشكل بثور علي السطح الخارجي للعين وكل ذلك يعد علامات أوديما القرنية .

جفاف العين :

الأشخاص الذين يعانوا من أمراض العيون يؤثر عليكم إرتداء العدسات اللاصقة قبل النوم حيث تؤدي إلي متلازمة جفاف العيون وإحمرار العين، الشعور بإلتصاق العدسات في عينك بإستمرار. وعند إرتدائها أثناء النوم تزيد من خطر جفاف العين وحدوث مشاكل تتطلب زيارة طبيب العيون للعناية بصحة العين .

تهيج العين :

تحدث العدوي والتهيج عند مسك العدسات ووضع أصابعك علي عينك قبل النوم مباشرة  . لذلك يجب غسل اليدين جيداً قبل لمس العدسات اللاصقة أو عينيك، كما يفضل تقليم أظافرك لعدم خدش العدسات . حذاري من إستخدام ماء الصنبور في غسل العدسات  الخاصة بك ولكن اللجوء في هذه الحالة إلي محلول العدسات اللاصقة المخصص لها

العدسات اللاصقة تغيّر مقاييس النظر

تعتبر العدسات اللاصقة اليومية الأفضل في قلة الأعراض الجانبية، وفي مقدَّمها التهابات قرنية العين وما يترتب عليها من ندب قد تسبب العتمة في الإبصار، وتقل هذه الأعراض الجانبية مع العدسات اليومية لأنها تستخدم يومياً ولا تحتاج أي عملية تعقيم مثل العدسات الأسبوعية أو الشهرية. ومن جهة أخرى قد تكون تكلفة العدسات اليومية أكثر مقارنة بالأسبوعية أو الشهرية، ولكن مع اليومية نستغني عن محلول التعقيم، ومن عيوب العدسة اليومية أيضاً، قلة توفرها في متاجر النظارات بشكل دائم ولذلك قد نحتاج لطلبها مسبقاً.

أي عدسات لاصقة هي الأفضل

ولا تقتصر أضرار أدوية العيون على كل من يضع العدسات اللّينة فحسب، إذ يحذّر الأطباء من إستعمال مراهم العيون خلال الفترة التي ترتدين فيها العدسات اللاصقة اللّينة والصلبة على حدّ سواء، وذلك لأنّ المرهم يتسبّب في تلطّخ عدساتك. نظرك يتطلّب عناية خاصة لذا لا تهملي أي نصيحة قد يزوّدك بها طبيبك!

أضرار النوم بالعدسات اللاصقة Reviewed by أخبار مشاهير الفن العربي on 7:38 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.