أخبار الانترنت

ما هو الأكل الذي يضر الحامل


الحمل
 يجب أن تبدأ الأم بالاهتمام بصحتها وتغذيتها - بمجرد حصول الحمل - والتي ستنعكس على صحة الجنين ونموه خلال فترة الحمل، فتغّير نمط الحياة وتناول الأغذية الصحيّة والامتناع عن الأطعمة والمشروبات الضارّة، من أهم الإجراءات التي يجب الالتزام بها أثناء فترة الحمل.

النظام الغذائي الصحي أثناء الحمل

 تعتبر الأغذية الطازجة وقليلة التصنيع، مثل الحبوب الكاملة، واللحوم الخالية من الدهون، والفواكه والخضروات، والبقوليّات، والألبان قليلة الدسم، الأساس لبناء نظام غذائي كامل ومتكامل للأم الحامل، وضمان لنمو الجنين وحصوله على كافة احتياجاته من العناصر الغذائية المختلفة

أغذية يجب تجنّبها أثناء الحمل

في فترة الحمل، ومع التغيرات الّتي تحدث في جسم المرأة، تقل قوة الجهاز المناعي لديها ويصبح جسمها أكثر عرضه للأمراض والالتهابات، ولذلك يجب تجنّب الأطعمة الّتي قد تكون ملوّثة أو تحتوي على الميكروبات ومنها:

 المنتجات الحيوانيّة النيّئة أو غير المطبوخة جيّداً: فهذا النوع من المنتجات قد يحتوي على الميكروبات المختلفة، مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات، ويسبب الإصابة بالالتهابات، لذلك يجب أن تحرص الحامل على طبخ اللحوم وما شابه من المنتجات الحيوانيّة قبل الشروع بتناولها.

  تجنّب تناول البيض النيئ، فهو قد يحتوي على بكتيريا السلمونيلا، والتي تؤدي إلى حالات الإسهال والقيء وارتفاع الحرارة، بينما يمكن تناول البيض بعد طبخه جيّداً، فحرارة الطبخ تضمن القضاء على أي نوع من الجراثيم والبكتيريا.

  تجنّب تناول لحوم المرتديلا والنّقانق ومنتجات الألبان غير المبسترة، فهذه الأطعمة قد تحتوى على البكتيريا المسببة لداء الليستريات (بالإنجليزية: Listeriosis)، والذي قد يؤدي للإجهاض أو استمرار الحمل وعدم حدوث الولادة، ومشاكل صحية أخرى.

 بعض أنواع الأسماك والمأكولات البحرية، فالأسماك الكبيرة والّتي تعيش لمدة طويلة تحتوي في الغالب على نسبة أعلى من الزئبق مقارنةً بالأسماك الأخرى، والزئبق قد يؤثر سلباً على النمو الطبيعي لدماغ الجنين وجهازه العصبي، كما قد تحتوي الأسماك التي يتم صيدها من الجداول والأنهار والبرك على عناصر ضارّة بالجهاز العصبي للجنين نتيجة لتأثرها بالتلوث المائي الشائع في العديد من المناطق.

 براعم الخضروات النيّئة، فالبكتيريا قد تقيم داخل بذور البراعم ويستحيل خروجها مع الغسل، لذلك تنصح الحامل بتجنّب تناولها طازجة، وإنما يمكن تناولها بعد أن يتم طبخها جيّداً.

 عدم الإكثار من الأغذية الغنيّة بفيتامين أ، فتناول 10000 وحدة أو أكثر من فيتامين أ قد يؤدّي إلى حدوث تشوهات خلقية لدى الجنين، ويعتبر الكبد من أهم مصادر فيتامين أ، لذلك يفضل تجنّبه وعدم الإكثار من تناوله، وخصوصاً في الأشهر الأولى من الحمل، كما يجب الانتباه لعدم تناول أيّة مكمّلات غذائيّة تحتوي على كميّات عالية من فيتامين أ أو حتى زيت الكبد فهو غني أيضاً بفيتامين أ.

 الكحول: تُعتبر المشروبات الكحوليّة خطيرةً على صحّة الأم والجنين، فالكحول هي سُكريّات يحتاج حرقها إلى كميّات كبيرة من فيتامين ب، وعند طرح الكحول يفقد الجسم الكثير من المعادن التي يحتاجها الجنين. يسري الكحول في دم الأم ويدخل إلى الجنين عبر المشيمة، ونظراً لأنّ أجهزة الجنين حسّاسة فيضرُّ مشروب الكحول الجنين، والضّرر الذي يُصيب الجنين أكبر من الضرر الذي يُصيب الأم، ويُؤدّي تناول المشروبات الكحوليّة إلى إجهاض الجنين في بعض الحالات

 التدخين: يُؤثّر التدخين على صحّة المرأة بشكل عام، ويزداد ضرر التدخين على المرأة الحامل؛ وذلك لأن التدخين يُؤدّي إلى إجهاض الجنين، ونقص وزنه عند الولادة، حيث إن مرور أول أكسيد الكربون الناتج عن تدخين الأم إلى دم الجنين عن طريق المشيمة يُؤدّي إلى نقص الأكسجين المُزمن، والجلوس في مكان يتواجد فيه أشخاص مُدخّنين يُؤثّر أيضاً على الحامل، ويكون تأثيره نفس تأثير المرأة المُدخّنة

 التصوير الشعاعيّ أثناء الحمل: يُعتَبر التصوير الشعاعيّ خلال فترة الحمل غير آمنٍ؛ لأن مقادير الأشعّة العالية المُستخدَمة قد تُؤدّي إلى تشوّه الجنين أو موته، خاصّة إذا ما تم تطبيقها في أشهر الحمل الأولى. إلا أن هناك بعض الحالات التي يمكن استخدام التصوير الإشعاعيّ فيها أثناء الحمل، ومنها

 استخدامه في الحالات التي لا يمكن تأجيلها إلى ما بعد الولادة. استخدامه لتصوير الأسنان أثناء الحمل مع حماية البطن بدرع واقٍ للأشعة. استخدامه لتصوير الصدر والعظام مع حماية البطن بدرعٍ واقٍ للأشعة، مع أهميّة العودة إلى الطبيب واستشارته في كلّ الحالات قبل إجراء أي تصوير إشعاعي أثناء الحمل.

 العقاقير الطبيّة: تَترك العقاقير الطبيّة آثاراً مُضرّةً على الطفل، لذا من الأفضل تجنُّب العقاقير خلال الحمل إلا إذا كانت بوصفة طبيّة، أو بحاجة إلى علاح أمراض مُزمِنة كالسُكريّ، ويكون الطبيب هو المسؤول عن تحديد الجرعة 

 براز الكلاب والقطط: حيث يحتوي على طُفيليّات تدعى المُقوّسات، وهذه قادرة على إلحاق الأذى بالجنين على نحو خطير

الوخز بالإبر والتدليك: بعض العلاجات التكميليّة، مثل الوخز بالإبر، قد تكون مُناسبةً أثناء فترة الحمل، وفي بعض الأوقات لا تكون آمنةً، لذلك يجب استشارة طبيب مُؤهَّل قبل الخضوع للعلاج التكميليّ، ولا ينبغي للحامل تدليك بطنها خلال الشهور الثلاثة الأولى

بعض النصائح لتحضير الطعام  لتجنب نمو البكتيريا المضرّة في الأطعمة: 

الإستخدام والطبخ الآمن للحوم والدجاج. خزني اللحوم النيئة بعيداً عن الطعام المطهو وذلك لتفادي نقل البكتيريا. 
غسل الفواكه والخضار جيداً واستعمال أدوات التقطيع خاصة للفواكه والخضار (وفصلها عن أدوات تقطيع اللحوم) . 
غسل وتعقيم أدوات الطبخ ومكان تحضير الطعام بالكامل. 
إذا شكيت بنظافة أو صحة الطعام، لا تأكليه بل تخلصي منه. 

خير نصيحة: 

خلال فترة الحمل، لا تجربي الأطعمة الجديدة في المطاعم خاصةً الأطعمة العالمية حيث يمكن أن يدخلها اللحوم النيئة أو الغير مطهوة جيداً أو بعض المكونات الغير معروفة الأخرى! 
تغذيتك مهمة جداً لنمو طفلك و تطوره، نوعي في طعامك؛ تجنبي الطعام الغير آمن وتأكدي من طبيبك لأي تساؤلات.

  
ما هو الأكل الذي يضر الحامل Reviewed by Fouad Chamani on 4:11 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.