أخبار الانترنت

علاج إلتهاب الحنجرة في المنزل

إلتهاب الحنجرة أحد المشاكل الأساسية التي تعاني منها بسبب إضطراب الحلق. وفي حالة إستمرار إلتهاب الحنجرة معك أكثر من 3 – 4 أيام تحتاج إلي البحث عن علاج إلتهاب الحنجرة طبيعياً . غالباً ما ينتج إلتهاب الحنجرة عن عدوي فيروسية وعدوي بكترية أو الإفراط في الضغط علي الحبال الصوتية . يعد الصوت الضعيف والأجش من احد الأعراض البارزة والأكثر شيوعاً لإلتهاب الحنجرة حيث يصبح الأشخاص غير قادرين علي التحدث بشكل طبيعي ويرافقه في الغالب سعال جاف وإلتهاب الحلق .

في غالبية حالات إلتهاب الحنجرة يمكنك علاجها مع مرور الوقت واستخدام العلاجات المنزلية البسيطة التي تمكنك من إستعادة نبرة صوتك مرة أخري بسهولة والتخلص من ألم الحنجرة . يمكن علاج هذه المشكلة في غضون 2يوم وحتي 2 إسبوع . تحتاج إلي إستشارة الطبيب  إذا إستمرت المشكلة فترة أطول من إسبوعين لأنه بالتأكيد انت تعاني من إلتهاب حنجرة مزمن .

 أعراض إلتهاب الحنجرة :


تبدو الأعراض الأولية لإلتهاب الحنجرة غير شديدة ولكن تسبب الإنزعاج في حالة أن تستمر فترة أكثر من إسبوعين وفي حالات أخري تستمر الأعراض الأكثر خطورة لفترة أطول ومن أهم أعراض إلتهاب الحنجرة ما يل

بحة الصوت، جفاف الحلق، وجع، سعال جاف .
الشعور بتورم في الحلق مما يجعل هناك صعوبة في البلع .
وفي الحالات الشديدة تعاني من تورم الغدة الليمفاوية في الصدر أو الحلق والفرد يلاحظ وجود بقع دموية في البلغم الخاص به عند السعال . قد يواجه الأطفال صعوبة في التنفس ويبدو وانها تعاني من فقدان الشهية وذلك بسبب الإحساس بعدم الراحة عند بلع الطعام .

 أسباب إلتهاب الحنجرة :

هناك مجموعة من الأسباب الشائعة وراء الإصابة بإلتهاب الحنجرة ومنها ما يلي :

 إلتهاب الحنجرة الحاد :

الحالات الحادة يدوم فيها إلتهاب الحنجرة أقل من ثلاثة أسابيع ويتم علاجها بمجرد معرفة السبب الكامن ورائها وعادة ما تتسبب  في حدوث عدوي فيروسية مثل الإنفلونزا أو البرد، الإلتهابات البكترية، الإفراط في إستخدام الحبال الصوتية .

إلتهاب الحنجرة المزمن :


إلتهاب الحنجرة المزمن من أخطر الأمور التي تحدث عندما يستمر لديك إلتهاب الحنجرة أكثر من ثلاثة أسابيع والذي يمكن أن يؤدي إلي أمراض أخري  ومنها أضرار إجهاد الحبال الصوتية يحدث ذلك، عند التعرض لمهيجات الحنجرة البيئة مثل الدخان، الأبخرة، الإلتهابات البكترية، الفطرية، إلتهاب الجيوب الأنفية المزمن، الإفراط المنتظم في إستخدام الصوت، التدخين .

                           علاج إلتهاب الحنجرة في المنزل



خل التفاح:
خل التفاح مثله مثل الثوم، من بين تلك العلاجات سيئة الطعم، عظيمة المفعول. حامضيته العالية كفيلة بقتل البكتريا الناشئة في الحلق بفاعلية، وإضافة فوائد العسل إليه تقلل الألم إلى حدٍّ كبير.
الوصفة كالآتي: ملعقة كبيرة من خل التفاح+ ملعقة كبيرة من العسل+ كوب من الماء الدافيء جداً. امزج المكونات واشرب المزيج وهو حار قبل أن يبرد.
طريقة أخرى: (إذا لم ترغب بابتلاع المزيج: 2 ملعقة كبيرة من خل التفاح+ 1/2 كوب من الماء الدافيء. قم بعمل غرغرة من المزيج مرة في اليوم.

مص الثوم مضاد قوي فعال في علاج التهاب الحلق:

نعم.. الثوم! الثوم-رغم طعمه ورائحته اللاذعة- له فعالية قصوى كمضاد حيوي قاتل للبكتريا، وهو مفيد لكل أنواع الالتهابات بما فيها التهاب الحلق. ببساطة قم بقطع فص من الثوم إلى نصفين، وضع قطعة من الثوم في كل خدّ، وحاول أن تمص عصارة الثوم، وفي بعض الأحيان قد تضطر إلى سحق فص الثوم بأسنانك لمزيد من العصار

 الزنجبيل :

يعمل الزنجبيل كبلسم للأغشية المخاطية الملتهبة في الحنجرة وجيد جداً للحلق . في وعاء مغطي بالماء يتم غلي جذور الزنجبيل وتركها حتي تبرد في درجة حرارة الغرفة وتحليه بالقليل من العسل أو إضافة القليل من عصير الليمون . من أجل الحصول علي نتائج فعالة، عليك تناول شاي الزنجبيل عدة مرات في اليوم الواحد . أو محاولة إمتصاص كمية صغيرة من الزنجبيل علي مدار اليوم أو تناول شرائح الزنجبيل الرقيقة  

الماء المالح :

محلول الماء المالح الدافئ خطوة مفيدة جداً في الشفاء من إلتهاب الحلق والحبال الصوتية الملتهبة . يساعدك محلول الماء المالح الدافئ في قتل البكتريا .

في كوب من الماء الدافئ إضافة نصف معلقة من الملح والغرغرة بالمحلول عدة مرات طوال اليوم  .

 عصير الليمون :

يمتلك الليمون قدرة مذهلة علي تخفيف أعراض إلتهاب الحنجرة  لأنه مادة حمضية طبيعية وفعالة في قتل الفيروسات والبكتريا وتعمل علي تفتيت المخاط بسهولة . في كوب من الماء الدافئ يتم وضع عصير الليمون وإضافة القليل من الملح إليه ثم الغرغرة بهذا المحلول علي مدار اليوم من أجل التخلص من إلتهاب الحنجرة .

الثوم :

الثوم مفيد جداً في علاج إلتهاب الحنجرة لأنه بمثابة مقشع طبيعي يقوم بقتل البكتريا والفيروسات نظراً لأن له خصائص مضادة للميكروبات  . يمكنك مضع فصوص الثوم مباشرة ثم إبتلاعها أو وضع فصوص الثوم المفروم في وعاء وإضافة الماء المقطر إليها مع القليل من القرنفل وخل التفاح، ترك المكونات حتي يتم نقعها معاً وأخذ 1 – 2 ملاعق منها بعد كل 6- 8 ساعات فهو فعال في علاج إلتهاب الحنجرة .

استنشاق البخار:

بخار الماء فعال جداً في علاج التهاب الحلق، ليس فقط في المساعدة على التخلص من الجفاف والحكة التي تنشأ في الحلق ولكن أيضاً في كونه يقلل من الاحتقان. قم بسكب الماء الساخن في وعاء عميق وحاول أن تتنشق البخار المتصاعد بفمك، ويفضل أن تستخدم منشفة سميكة من القماش لتساعدك في تجميع البخار. يمكنك إضافة بضع قطرات من زيت الكافور (الأوكلبتوس) لمزيد من الراحة.

الراحة والإكثار من السوائل:

تعتبر هذه النصيحة هي الأكثر تكراراً كعلاج لمعظم الأمراض، وخاصةً تلك المتعلقة بالجهاز التنفسي. التهاب الحلق ليس استثناءاً، فمن الضروري -إلى جانب استخدام ماذكرنا من الوصفات- الخلود إلى الراحة التامة، وشرب السوائل بجميع أنواعها (عدا الحاوية على الكافيين) طوال فترة المرض.

 عشب زلق الدردار :

عندما يتم خلط عشب زلق الدردار مع الماء تحصل علي مادة هلامية ويصبح الخليط صمغي وبذلك يصبح الخليط مفيد جداً في علاج إلتهاب الحلق . بمجرد وضع كمية صغيرة من الماء مع عشب الدرادر حتي يتحول إلي مادة هلامية بعدها يمكنك تناوله .

 العسل :

العسل واحد من أفضل العلاجات المناسبة لإلتهاب الحنجرة لأنه يخلق شعور تهدئة الحلق وبهذه الطريقة يمكنك من تهدئة تهيج الحلق . كما أنه من السهل جداً تناول العسل الخام مباشرة بمفرده علي مدار اليوم . أو تجهيز شاي العسل والليمون لكي يكون فعال جداً في علاج إلتهاب الحلق . من أجل تجهيز شاي العسل أخذ نصف ليمون لإستخراج العصير ثم وضعهم في ماء الساخن مع معلقتين من العسل الخام وللمزيد من الفعالية يمكنك إضافة القليل من الفلفل الحريف لهذا الشاي لزيادة فعالية الخليط. ينصح بتناول شاي العسل مرتين في اليوم .

 تحقيق إسترخاء الصوت :

إعطاء الحبال الصوتية فترة راحة والسماح لها بإستعادتها بشكل طبيعي بدون اللجوء إلي الأدوية. فالعدوي تذهب بسهولة عند محاولة إسترخاء الصوت وعدم الضغط علي الحلق

غسول الفم :

عمل محلول الفم لتحقيق الإغاثة الفورية للحلق . ولكن تجنب إستخدام غسول الفم الذي يحتوي علي المواد الكيميائية ولكن يحتوي علي مضادات البكتريا الطبيعية لكي تقوم بالغرغرة وتقتل الجراثيم بشكل صحيح  . يفضل اللجوء إلي غسول الفم الطبيعي .

العرقسوس :

يتمتع العرقسوس بخصائص مضادة للإلتهابات والفيروسات فهو مفيد للغاية في تخفيف تهيج الحلق . يمكنك التخلص من المخاط المتراكم في الحنجرة بإستخدام العرقسوس فهو بمثابة مقشع طبيعي .

في كوب من الماء يتم غلي معلقة صغيرة من العرقسوس المجفف لمدة خمس دقائق  . عليك تناول هذا الشاي ثلاث مرات في اليوم بعد تصفيته لتخفيف إلتهاب الحلق .

  تناول الشاي بالأعشاب :

الشاي بالأعشاب من العلاجات المناسبة لإلتهاب الحنجرة . يمكنك غلي البانونج والمريمية وأوراق النعناع في الماء الساخن لمدة 20 دقائق وإستهلاكها بصفة يومية . وينصح أيضاً بتركه يغلي وينقع ثم تناول بعد أن يبرد حتي  تتخلص من إلتهاب الحنجرة

بذور اليانسون :

تعمل بذور اليانسون كطارد للبلغم وهذا هو السبب وراء إستخدام بذور اليانسون في علاج إلتهاب الحنجرة . تجهيز شاي بذور اليانسون المغلي  من خلال وضع 2 ملاعق من بذور اليانسون مع كوبين من الماء المغلي . وإستخدام هذ الشاي في علاج السعال .

 الهيل :

الهيل الأخضر من العلاجات العشبية التي إستخدمت في الطب القديم لعلاج التهاب الحنجرة . فهو يمكنك من محاربة الإلتهابات وتهدئة الأغشية المخاطية . ببساطة من خلال مضغ الهيل لكي يساعدك في ترطيب الفم والأغشية المخاطية . أو سحق معلقة كبيرة من بذور الهيل مع العسل وتناول هذا المعجون .

خلط 1 معلقة صغيرة من القرفة مع 1 معلقة صغيرة من الهيل وكوب من الماء المغلي والمزج بينهم جيداَ  ثم إستخدام الماء في الغرغرة مرتين علي الأقل .

علاج إلتهاب الحنجرة في المنزل Reviewed by Fouad Chamani on 3:47 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.