أخبار الانترنت

فوائد شرب ماء الورد مع الماء


ماء الورد يعود الاكتشاف الأوّل لماء الورد في بلاد فارس، وكان ذلك في حفل زفاف الإمبراطور الملكي لبلاد فارس القديمة، وقد كانت الساحة أو حديقة الزفاف يتوسطها عدداً من نوافير المياه، وأثناء تجول الإمبراطور وأميرته في أرجاء الحديقة تحت أشعة الشمس الدافئة، لاحظا بأنّ الماء عند ارتفاعه من النوافير يقوم بالتخلي عن بعض جزيئات الماء إلى حافة النافورة وقد كان هذا الشيء غريب بالنسبة للإمبراطور، فذهب للمس هذه الجزيئات ليجد أنّها تمتلك ملمساً زيتيّاً، ورائحة جميلة تنبعث منها، وهنا ارتفعت فوائد الماء جنباً إلى جنب مع ماء الورد، ويعتبر ماء الورد منتج من زيت الورد، وذلك من خلال تقطير وتنقية بتلات الورد، ويستخدم عدداً كبيراً من بتلات الورد وهذا يجعل عمليّة استخلاصه حساسةً ومكلفةً.

فوائد شرب ماء الورد للجسم 

يجعل المشروبات مغذية بسبب احتوائها على مركب الفلافونيد وهو مركب مضاد للأكسدة، كما أنّه يحتوي على الفيتامينات الضرورية للجسم (K, A ,B3, C, D, E)، كمّا يحتوي على حمض الستريك، والبيوفلافونويدس، والزنك، والعفص المفيدة للجسم. يعطي للجسم القوة، وذلك بخلطه مع حليب كامل الدسم، ويساعد الأطفال على بناء عظام قويّة، ويساعد على نموّهم بشكلٍ سليم. يعتبر مضادّاً للاكتئاب، ومعدلاً للمزاج، ويخفّف التوتر العصبي، ويحسّن نسيج الجلد، وينشط العقل، وذلك من خلاله شربه مع الشاي، وفي بلاد فارس كان يستخدم مع الشاي المثلج، وفي ماليزيا يتم استخدامه مع شراب حلو يسمّى بالباندونغ، كمّا أنه يساعد على تخفيف تقرحات الحلق، وأمراض القلب، وعلاج الإسهال، ومسهل لعمليّة الهضم، بشربه مع الشاي. شرب القليل منه صباحاً يساعد على إعطاء لوناً صافياً لبشرتك ويفتحها، كمّا أنّه له قدرة على تصغير مسامات وجهك وجلدك. يمتلك خصائص الشفاء الطبيعي، كدواء مكافح للتفسخ، ومضاد حيوي للبكتيريا والالتهابات.

فوائد شرب الماء على الريق للبشرة 

هُناكَ فوائِدٌ عَديدة للماء وتأثيرُها على جمالِ البشرة خِصيصاً عِندَ شُربِ كَميّاتٍ كَبيرَة مِنَ الماءِ يَومِياً، ومنها:

 الحفاظِ على نضارةِ البشرة وشبابِها: وذلِكَ بِسَبَب أنّ الماء يُساعِد على التَخَلّص مِنَ البُثور والدُهون التي تتراكم على السطحِ الخارجيّ للبشرة.

 التَخَلّص مِن حَبّ الشباب: 

عِندَما تَقومُ بِغَسلِ البَشَرَة يَومِياً بماءٍ مُفَلتر فأنتَ تَغلِقُ المسامات لِكَي لا يَدخُل إليها الجراثيم التي تسبّب العديد مِن أمراضِ البشرة وأهَمّها حَبّ الشباب. 

التخلّص مِن السّمومِ  مِنَ الجِسِم والبَشَرَة: 

عِندَما يشرَبُ الإنسان مِن خَمسَة إلى ثمانية أكواب من الماء يوميّاً يُساعِدُه على التخلّص مِنَ الماء الزائد فِي الجسم وأخذ حاجَتهُ مِنَ الماء النظيف، وبالتالي يتخلّص الجسم مِن جَميعِ السُمومِ والفَضَلاتِ المُتراكِمَة فِي الجسمِ والجِلدِ أيضاً. 

الحفاظِ على ليونةِ الجلد وبريقِ العينين: الماء لهُ دور كبير فِي مَنعِ جفافِ البشر وزيادة رطوبتها، وبالتالي يَكُون الجِلد أكثَرَ لِيُونَه، وأيضاً يَعمَلُ على تصفِيَةِ العينين من الأوساخ والشوائب ويزيدُ مِن بَريقِها. 

بناءُ خلايا الجِلد: الماء يساعِدُ على بناءِ الخلايا وإجراءِ التفاعُلاتِ الكِيميائيّة التي لا يُمكِن أن تَحصُل هذه التفاعلات داخِل الخلايا إذا لم يُكن هناكَ كَميّة كبيرة مِنَ الماء فِي الجسم، وإذا لم تتوفّر كَميّاتٍ كافِيَة مِنَ الماء فِي الجسم تَقومُ الخلايا بأخذِها مِنَ الدم، ويسبّب صُعوبَةِ حَرَكَةِ الدم ويزيدُ مِن لزوجَتِهِ، وحالاتِ الجَفاف التي تَحصُل فِي الجِسِم والجلد سَبَبُها قِلّةِ الماء.

 التخلّص من التجاعيد والشيخوخة: يُعتَبَرُ الماء العُنصُر الأهَم للتخلّصِ مِنَ التجاعيد ومكافَحَةِ الشّيخُوخَة. تنشيطِ وإنعاشِ البشرة: الماء يُساعِدُ على تمدّيدِ طبقاتِ الجلد بالأملاح للحفاظِ على توازن البشرة، مِثلَ: المغنيسيوم، والسيلينيوم، والكالسيوم. 

شَدِّ البشرة وعلاج الهالاتِ السوداء: يساعِدُ الماء البارِد بشكلٍ كَبير فِي شَدّ الجلدِ المُتَرَهّل ويُعطِي البَشَرَة نضارَةً وَحَيَوِيّة. إنّ شربِ الماء على الريق يُساعِدُ العين على التخلّصِ مِن إزالَةِ السّواد المَوجُودِ تَحتَ العينين، وأيضاً يُمكِن إستخدامِ فُوطَةٍ مُبَلّلة بالماء ومسحِ الوجه يومياً.

علاج حب الشباب والتخلّص منه: 

حيث يُقلّل ماء الورد من التهاب الجلد واحمراره الناتج من ظهور حب الشباب على البشرة، كما يساعد في تخفيف البثور الملتهبة، وذلك من خلال عمل مزيج من عصير الليمون وخشب الصندل والقليل من ماء الورد، ومن ثمّ وضعه على الوجه.

استعمال ماء الورد للبشرة

تقليص أو منع انتفاخ العينين: لتقليل التورّم الذي يحدث في العين، نتيجة التعرض لمهيجات من الجو كالأغبرة، أو حتى الانتفاخ الذي يحدث نتيجة قلة النوم، لذا ينبغي وضع القليل من ماء الورد البارد على قطنة، ومن ثم تدليك العينين برفق، وبحركات دائرية. نعومة ورائحة جميلة للبشرة: وذلك من خلال إدخال ماء الورد ضمن عاداتك بعد الاستحمام، وذلك عن طريق أخذ القليل منه ودهن البشرة والجسم كامل به. ترطيب البشرة الجافة: وذلك من خلال أخذ القليل منه ووضعه على قطنة، ومن ثم تدليك الوجه بها جيداً، يُفضّل عمل هذة الطريقة يومياً، وقبل الخلود إلى النوم. مزيل طبيعي للمكياج وآثاره: وذلك من خلال تغطيس قطنة بالقليل منه، ومن ثم إزالة المكياج برفق، يُفضّل إضافة القليل من زيت جوز الهند عليها، هذا يساعد على إزالته بشكل أسرع.

 فوائد ماء الورد للشعر

 يقوّي بصيلات الشعر وجذوره، وبالتالي يعالج تساقطه ويساعد في النمو. يغذّي فروة الرأس ويبقيها رطبة، ويبعث على الانتعاش في الرأس وبالتالي يسهّل وصول الدم إلى فروة الرأس. يقلّل من تقصف الشعر وتكسّره وتلفه، وهذه المشكلة يعاني منها عدد كبير من الأشخاص، ممّا يضطرهم إلى البحث عن وسائل منوّعة لحلها. يمنع الإصابة بالتهابات فروة الرأس ويعالجها إن وجدت. يساعد على إزالة قشرة الرأس والحكّة والجفاف. يعمل كملطّف للشعر؛ حيث يمكن استخدام بخاخ ماء الورد وتوزيعه على الشعر كلّه سواء الفروة أو الأطراف مع التدليك بلطف. يمكن استخدامه كبلسم، وذلك بخلطه مع كميّةٍ متساوية من الجيلسيرين وتدليك الرأس بهذه الخلطة، ثمّ تركه لمدّة ثلث ساعة قبل غسل الشعر، ولكن لا نكتفي بوضع هذا البلسم مرّةً واحدة؛ بل يجب المداومة عليه ليومين أو ثلاثة على الأقل في الأسبوع لنجد بعدها النتائج المرضية. يعمل على تعطير الشعر؛ فماء الورد له رائحةٌ جميلةٌ وعطرة، وبالتأكيد سيضفي على الشعر جاذبيّةً أكثر بهذه الرائحة المميزة. يعطي النضارة والأناقة واللمعان للشعر. يساعد في نمو بصيلات شعر جديدة، وبالتالي يساهم في التخلّص من مشكلة الصلع. يزيد من نعومة الشعر وكثافته. يطيل الشعر ويجعله أكثر حيوية. ينشط فروة الرأس.

 
 
 
فوائد شرب ماء الورد مع الماء Reviewed by Fouad Chamani on 8:08 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.